معلومات غير صحيحة عن تأثير الكوليسترول

يحاول العديد من الأشخاص الحصول على معلومات طبية حول حالتهم الصحية لاسيما الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب وارتفاع نسبة الكوليسترول ،لكن هل جميع هذه المعلومات صحيحة ؟

معلومات عن الكوليسترول

اوضحت الدكتورة تاتيانا شابوفالوفا، أن أمراض القلب والأوعية الدموية تتصدر قائمة الوفيات في العالم.

وأن احتشاء عضلة القلب أو الجلطة الدماغية لا تحدث بين عشية وضحاها، بل تبدأ باضطراب التمثيل الغذائي للدهون، وذلك بعد تراكم اللويحات المسببة لتصلب الشرايين، وتظهر أعراض الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويعتقد الكثيرون أن الكوليسترول هو سبب تراكم هذه اللويحات في الأوعية الدموية. ولكن وفقا لها هذا غير صحيح.

وتقول، “انه ضروري جدا لحياتنا. فهو مادة مهمة لإنتاج العديد من الهرمونات، مثل الإستروجين”.

وتتابع، انه ضروري لتقوية العضلات وإنتاج الأنسولين ودعم منظومة المناعة.

وبالتالي يجب الفصل بين الكوليسترول “الجيد” والكوليسترول “الضار”. لذلك لا يمكن الاعتماد على المستوى العام للكوليسترول في تحديد الحالة الصحية.

وتنصح الطبيبة، أنه في حالة وجود خلل في عملية التمثيل الغذائي للدهون أو اكتشاف بروتينات دهنية منخفضة الكثافة، يجب تخفيض مستواها، بمساعدة النظام الغذائي الذي يصفه الطبيب وممارسة نشاط بدني محدد.

وتقول، “فقط في حالة ورم خبيث وعدم انخفاض مستوى الكوليسترول يجب استخدام الأدوية في العلاج”.