دواء لعلاج أمراض القلب يستعمل كمضاد للسرطان .

0

دواء لعلاج أمراض القلب يستعمل كمضاد للسرطان .

اكتشف العلماء أن مادة  أوبين ، التي تدخل في تركيب أدوية علاج الرجفان الأذيني الذي يعد من ( أمراض القلب ) ، يمكنها القضاء على خلايا الشيخوخة انتقائيا ، من ضمنها ، التي تظهر عند تطور السرطان أو بسبب العلاج الإشعاعي .

و قام العلماء بنشر نتائج دراستهم في مجلة Nature Metabolism ، والتي جاء فيها : أن شيخوخة الخلايا هي عملية طبيعية ، يتخلص الجسم فيها من الخلايا التالفة ، و لكن مع التقدم بالعمر ينخفض مفعول هذه العملية .

فإذا لم تدمرها منظومة مناعة الجسم في الوقت المناسب ، فإنها قد تتحول إلى ورم خبيث ،  لذلك يبحث العلماء دائما عن أدوية و مستحضرات جديدة للقضاء على الخلايا القديمة.

تابعوا طرطوس اليوم هنا عبر التلغرام

إلا ان بعض هذه الأدوية لها أعراض جانبية خطرة ، فمثلا دواء Navitoclax المستخدم في علاج سرطان الدم و الأورام الليمفاوية ، يسبب موت الخلايا البلعمية و الصفائح الدموية .

لذلك اقترح باحثون من معهد لندن للبحوث الطبية و زملاؤهم من ألمانيا، استخدام مادة أوبين ذات التأثير الواسع الموجودة في الأدوية المستخدمة لعلاج قصور القلب و الرجفان الأذيني و غير ذلك.

فقد بينت نتائج اختبار هذه المادة على الخلايا العادية و التي شاخت للفئران المخبرية ، أنها تقضي على الخلايا التي شاخت بما فيها الحالات التي تسبق الإصابة بسرطان الكبد أو الناتجة عن العلاج الإشعاعي بحسب وكالة “نوفوستي” الروسية .

ويقول البروفيسور Jesus gil من المعهد البريطاني ، تستخدم الأدوية المحتوية على مادة أوبين في علاج مجموعة كبيرة من الأمراض بما فيها السرطان ،  و هذا ما نسعى لدراسته مع الأطباء .

مضيفاً ، أن استخدام هذه الأدوية في العلاج السريري يسمح باختبار مفعولها في الحياة الواقعية ، فإذا أثبتت نتائج الاختبارات فعاليتها العلاجية فسوف تدخل بسرعة على نطاق واسع في العلاج.

لأن الخلايا القديمة تسبب العديد من الأمراض بما فيها السرطان و التهاب المفاصل و تصلب الشرايين و التليف و إعتام عدسة العين وغيرها.

و هذا يعني أن تطوير العقاقير التي تدمر خلايا الشيخوخة سيؤدي إلى تحسين نوعية حياة الكثير من الناس بشكل كبير .

علاج أمراض القلب  التهاب الكبد سرطان الكبد

اقرأ المزيد من الأخبار هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.