يومية المتسوّل في دمشق تقارب ٣٥ ألف ليرة سورية قابلة للزيادة في مواسم العمل ! و المصلحة بالوراثة

0

يومية المتسوّل في دمشق تقارب ٣٥ ألف ليرة سورية قابلة للزيادة في مواسم العمل ! و المصلحة بالوراثة

برأس مال لا يتجاوز صفر ليرة سورية و عدّة كلمات رنّانة و حسّاسة يبدأ المتسوّل مسيرة حياته في دمشق مختاراً لنفسة منطقة نفوذ رئيسية بالإضافة لمنطقة انتشار طارئ في حال وجود دوريات الشؤون الاجتاعية .

بيّن مدير عام الشؤون الاجتماعية في العاصمة السورية دمشق السيد شوقي عون عن إلقاء القبض على حوالي 70 متسول في شهر تشرين الأول من العام الحالي ، وأضاف أن الأمر ليس سهلاً إذ يلوذ الكثير من المتسولين بالفرار عند رؤيتهم للدورية من بعيد.

اقرأ أيضاً : وزارة الثقافة توضح : فكر بعض الأشخاص أعاق وجود منحوتة عشتار على الأشجار .

وتحدثت السيدة ميساء ميداني مديرة مديرية الخدمات الاجتماعية في وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل في سورية عن القبض على 500 متسول في شهر رمضان الكريم فقط، لافتة إلى أن التسول يكثر في المواسم وفصل الصيف.

وقال السيد شوقي عون ان المتسولون الذي يتم القبض عليهم يرفضون البقاء في دور الرعاية كون يوميتهم في التسول قد تصل لـ٣٥ ألف ليرة سورية و لن يقبلوا بأقل من ذلك و يفضلون النوم في الحدائق ضمن خيم كرتون يصنعوها بأنفسهم وتكون هذه الخيم ملاذ لهم في الشتاء والصيف على الرغم من ان تصميمها هش وغير آمنة

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك تعليقا