وزارة الثقافة توضح : فكر بعض الأشخاص أعاق وجود منحوتة عشتار على الأشجار .

0

وزارة الثقافة توضح : فكر بعض الأشخاص أعاق وجود منحوتة عشتار على الأشجار .

أوضحت المسؤولة الإعلامية في وزارة الثقافة ، سناء الصباغ، في تصريح لها أن المشروع قُدِم بهدف تحسين الصورة البصرية لشوارع دمشق، مضيفةً: “فكر بعض الأشخاص أعاق وجود منحوتة عشتار على الأشجار التي ولدت من جديد بعد أن كانت يابسة وتواجه آخر مراحل الحياة، علماً أن آلهة عشتار توجد في المناهج السورية ولم تستفز أحداً من قبل” .

ونفت الصباغ ما تم الحديث عنه على مواقع التواصل الاجتماعي حول التعرض والإساءة المباشرة للطلاب الفنانين أصحاب المشروع .

وأثارت منحوتة آلهة عشتار على الأشجار اليابسة مقابل المتحف الوطني في دمشق جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث رأى البعض أنها تخالف العادات والتقاليد ولا تناسب شوارع دمشق .

اقرأ أيضاً : اللواء محمد الرحمون : إصدار جواز سفر إلكتروني لا يمكن اختراقه العام القادم .

وتم التنفيذ ضمن مهرجان تحت سماء دمشق نحتَ طلاب من كلية الفنون الجميلة رسماً ل”الآلهة عشتار” على ساق شجرة مقابلة الباب القديم لجامعة دمشق في الشارع الخلفي للمتحف الوطني

واعتبر الكثير من الاشخاص انها ”لوحة فنية جميلة جداً وهي تمثل نصف المجتمع لا تنظروا اليها كعارية او مثل مريم كلينك، هي لوحة فنية جميلة تنم على قدرة الفنان السوري على العطاء.

وبالوقت ذاته قوبلت الصورة بسخط من بعض الناشطين على صفحات مواقع التواصل اللذين هاجموا الفكرة واعتبروها ترويج ل”الفجور والرذ يلة” على حد تعبيرهم، ومن جهة ثانية أنه يضر بالاشجار.

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك تعليقا