اخبار سورياتكنولوجيا

هل تم اختراق سيرياتيل وام تي ان؟

فوجئ مئات السوريين من مشتركي سيرياتيل وام تي ان أيضاً باختراق بياناتهم

وأرقام هواتفهم من قبل أشخاص مجهولين.

وتحول صور بروفايلاتهم على تطبيقات مثل

واتس آب وتيليجرام لفتيات آسيويات

طرطوس اليوم

ماذا يحدث؟ هل فعلاً تم اختراق لشركتي سيرياتيل وام تي ان؟

اختُرقت مئات الأرقام السورية على مواقع

التواصل الاجتماعي وخسر السوريون تطبيقات

يعملون عليها مثل واتس آب وتيليجرام.

حيث فوجئ سوريون بأنهم لم يعودوا قادرين

على الوصول إلى التطبيقات على هواتفهم والتي

تعمل من خلال أرقام تلفوناتهم. بينما شاهد

أصدقاؤهم صور بروفايلاتهم وهي تتحول إلى صور

فتيات من شرق آسيا.
ونقلت شبكة أخبار جبلة عن الناشط “حمزة سليمان”

قوله إن ماحدث هو خرق لبيانات شركتي الاتصالات

إم تي إن وسيرياتيل. وهو ما أدى لبيع أرقام السوريين

في السوق السوداء لشركات أجنبية.بينما لم تعلق الشركتين

على أنباء الاختراق هذه رغم مضي أكثر من 48 ساعة

على هذه المشكلة التي تواجه السوريين.

ممن يستخدمون أرقاماً تابعة لشركتي سيرتيل

 وإم تي إن

من جانبه وضح الناشط المهتم بالتكنولوجيا

سامر أبو راشد أن ما يحدث هو عمليات بيع لأرقام

وهمية. حيث يمكن أن يباع رقمك عبر الانترنت

من بين مجموعة الأرقام السورية المعروضة للبيع

وهذا لا يحدث فقط في سوريا وإنما هناك أرقام

أميركية أندونيسية فيتنامية..إلخ.

وبين “أبو راشد” أن آلية سرقة الأرقام تعتمد على

استلام رسائل الأكواد الخاصة الخاصة بتطبيقات

التواصل التي تصل على رقمك الشخصي المسروق.

وبالتالي من يستلم الكود يصبح صاحب الحق

باستخدام التطبيقات المرتبطة بهذا الرقم مثل واتس آب تيليجرام وغيرها.

هذا الوضع يؤرق مئات آلاف المستخدمين في

سوريا ممن يخشون على اختراق أرقامهم و

خسارة وسائل التواصل لديهم. خصوصاً و

أن هذه الوسائل أصبحت من الأساسيات وفيها

قواعد بيانات ومعلومات ومراسلات شخصية

ومهنية ذات أهمية كبرى للمستخدمين.

بعض المختصين اقترح على المستخدمين

تفعيل المصادقة الثنائية على أرقامهم كنوع

من زيادة الحماية. وهي إجراء يعزز الأمان الرقمي.

زر الذهاب إلى الأعلى