مشفى سلحب الوطني يثير الشارع السوري برمّته ، وزير الصحة “نحن لم نستلم” و الاطباء يبادرون

0

مشفى سلحب الوطني يثير الشارع السوري برمّته ، وزير الصحة “نحن لم نستلم” و الاطباء يبادرون

اثارت كلمة وزير الصحة الدكتور نزار يازجي تحت قبّة البرلمان ضجّة اعلامية كبيرة حرّكت الشارع السوري بأكلمه غضباً على ما تحدث به الوزير يازجي حيث جاء في كلمته :

” نحن لم نستلم هذا المشفى ، وزارة الصحة لا تستطيع أن تقوم بتخديم هذا المشفى و السبب الكادر البشري ، يحتاج المشفى ٦٧٥ موظف و يحتاج هذا المشفى ليرى النور من تجهيزات ٧ مليار ليرة سورية و اقترحنا أن يقوم التعليم العالي بإستلامه ”

اقرأ أيضاً : السعودية تعيش أيام خيباتها ، ثلاث ألوية في الأسر و حريق ارامكو و محطة قطارات و حارس مقتولاً

و ما إن بثّت الكلمة على شاشات التلفزة السورية حتّى أثارت غضباً شعبياً كبيراً على مواقع التواصل الإجتماعي و انطلقت حملة مبادرات لدعم المشفى بشكل تطوعي من عدّة أطباء وضعوا أنفسهم في خدمة المشفى ضمن فترات تسمح له بتقديم كل الامكانيات
كما كان لبعض الاطباء مبادرات بتقديم معدات طبية كأجهزة و معدات بسيطة و ما إلى هنالك مما يسهم في تفعيل عمل المشفى الذي تم بناءة بعمل شعبي تطوعي خيري برعاية الشيخ شعبان منصور في محافطة حماه بمنطقة سلحب
و ما زالت دائرة المبادرة تتسع شيئاً فشيئاً إذ ضمت منذ الساعات الاولى لإنطلاقها ما يقارب عشرين طبيب مختص من مختلف الإختصاصات الطبية
كما كان لبعضهم أن قدّم عروضاً بتدريب الكوادر البشرية على العمل

أهل سورية الأوفياء وقفوا موقفاً واضحاً من هذا العمل الإنساني الكبير و الذي يخدّم عشرات القرى البعيدة عن مراكز المدن
فشكراً لكل من قدّم و سيقدم في سبيل السير نحو مجتمع اكثر أمناً و سلاماً و صحة

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك تعليقا