فرار جماعي للمسلحين في الشمال بعد دخول الجيش العربي السوري مدينة سراقب

0

فرار جماعي للمسلحين في الشمال بعد دخول الجيش العربي السوري مدينة سراقب

على الرغم من الإنذارات التي وجهتها القيادة السورية للمسلحين في مدينة سراقب و ما حولها بإعطائهم فرصة أخيرة لتسليم سلاحهم و العودة لحضن الوطن قبل تحرك الجيش العربي السوري إليها بقصد التحرير المحتم , لم يستجب المسلحين في الشمال لهذه الإنذارات و فضّلوا الإنسياق وراء التركي المخادع

فبعد تطويق مدينة سراقب بالكامل من جميع المحاور من قبل القوات العاملة من أبطال الجيش العربي السوري تم توجيه عدّة نداءات للمسلحين داخل سراقب و ما حولها بان الدولة ستقوم بتسوية وضع كل من يقوم بإلقاء سلاحه و يعود لحضن الوطن , كما نوّهت القيادة بأن وعود أردوغان التركي هي وعود خاوية كاذبة أتت من محتل دخيل على الأرض و سيتم طرده بالنار و الدم مهما كلّف التحرير
إلّا أن المسلحين فضّلوا البقاء مع التركي الذي خذلهم للمرة الألف , حتّى أتى النصر المحتم على يد حرّاس الوطن الأبطال مما أدى لعمليات فرار جماعي للمسلحين باتجاه أسيادهم الكاذبين المخادعين

إلى ذلك تقوم وزارة الصحة السورية متمثلة بمديرية صحة حلب بالتعاون من الجيش العربي السوري لإستقبال الأهالي الذين كانوا محتجزين لسنوات و استخدهم الإرهاب كدروع بشرية , وقتوم صحة حلب بتقديم كل ما يلزم للأهالي من رعاية صحية و خاصة لقاحات الأطفال الهامة و التي تأخر اكثيرون عن موعدها و ذلك عبر عيادات متنقلة على خطوط النار و التحرير

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك تعليقا