عملية جراحية هي الأول من نوعها في سورية بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

0

عملية جراحية هي الأول من نوعها في سورية بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد.

أعلن الفريق الطبي في مشفى ابن النفيس بالعاصمة دمشق نجاح أول عمل جراحي لتعويض ضياع بعظم الجمجمة لشاب في الثلاثينيات من العمر حيث تم تصنيع القسم المفقود لأول مرة في سورية بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد .

اقرأ أيضاً : مذكرة تعاون بين وزارتي النفط وحماية المستهلك لتوزيع بعض السلع والمواد الغذائية عبر البطاقة الذكية .

وأوضح رئيس قسم الجراحة العصبية بالمشفى الدكتور “عيسى عوض” الذي أجرى العملية، أن التقنية الحديثة التي استخدمت في هذه العملية لأول مرة في سورية وعلى المستوى العربي أيضاً .

وهي عبارة عن تصنيع عبر الحاسوب وطابعة ثلاثية الأبعاد للجزء المفقود من عظم الجمجمة والذي تصل نسبته إلى نحو 40 بالمئة من مساحة عظم الجمجمة .

واستمرت العملية التي أجريت الاسبوع الماض ثلاث ساعات بحسب الدكتور عوض الذي بين أن صعوبة هذا النوع من العمليات تكمن في رفع الجلد عن الدماغ فعدم وجود عظم يحميه ويفصل بين طبقات الجلد والدماغ أدى إلى التصاقات كبيرة موضحاً أن التقنية الحديثة تسهم في إيجاد تناظر مئة بالمئة في قسمي الجمجمة وتطابق تام فضلاً عن تأمين حماية قوية للدماغ والمواد التي تم تصنيع الفاقد منها هي من “البولي ايثير ايثر كيتون” والتي لا تشكل أي تفاعل سلبي مع جسم المريض وتتعشق مع العظم بشكل كامل بعد نحو ستة أشهر بشكل تام.

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك تعليقا