على وقع تقدم الجيش العربي السوري … التنظيمات الإرهابية في إدلب تعيش حالة من التخبط .

0

على وقع تقدم الجيش العربي السوري … التنظيمات الإرهابية في إدلب تعيش حالة من التخبط .

لم يسمح الجيش العربي السوري لإرهابيي النصرة وحلفائها بالتقاط أنفاسهم في إدلب على الرغم من سوء الأحوال الجوية .

حيث استهدف الجيش العربي السوري مواقع وتجمعات لتنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي وحلفائه وكبدهم خسائر فادحة بالأرواح والمعدات .

في وقت أعلنت فيه تركيا عن رفضها لإخلاء نقاط المراقبة في إدلب رغم محاصرة بعضها من قل وحدات الجيش .

مصدر ميداني بحسب صحيفة “الوطن” قال ان الامطار الغزيرة التي هطلت بعدة مناطق في البلاد أمس الاحد، ومنها إدلب، فرضت نوعاً من الهدوء شبه التام بمختلف محاور ريف إدلب الجنوبي والجنوبي الشرقي التي تشهد عمليات عسكرية، حيث هدأت تلك العمليات نسبياً، في حين عملت وحدات من الجيش وقبل اشتداد الأحوال الجوية، على دكّ تحركات ومواقع للنصرة والتنظيمات الإرهابية المتحالفة معها في بعض المحاور، على حين تكفل الطيران الحربي ببعضها الآخر، كي لا يسمح للتنظيمات الإرهابية بالتقاط أنفاسها .

وبيَّنَ المصدر الميداني أن وحدات من الجيش قصفت بالمدفعية الثقيلة نقاطاً للإرهابيين في قرى جبل شحشبو بريف حماة الشمالي الغربي وعدة محاور بريف إدلب الجنوبي، وكبدتهم خسائر فادحة بالأفراد والعتاد .

كما استهدفت وحدات أخرى براجمات الصواريخ تحركات للإرهابيين في حرش بسنقول ومحمبل بريف إدلب الغربي، وحققت فيها إصابات مباشرة.

وأوضح المصدر، أن الطيران الحربي السوري والروسي شن عدة غارات متقطعة على تحركات مؤللة للتنظيمات الإرهابية في ريف معرة النعمان الشرقي وفي معر شورين وأطرافها، ما أسفر عن تدمير عدة آليات بمن فيها من إرهابيين .

في حين أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، خلال اجتماع عقده في لواء اسكندرون المحتل مع قادة الوحدات التركية المتمركزة على حدود سورية، بحضور قيادات الجيش، أن بلاده لن تخلي بأي شكل من الأشكال نقاط المراقبة الـ12 في منطقة خفض التصعيد بإدلب

واعتبر أكار بحسب وكالة “الأناضول” التركية أن “نقاط المراقبة التركية في المنطقة، لديها التعليمات اللازمة وسترد دون تردد في حال تعرضها لأي هجوم أو تحرش”.

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 
تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك تعليقا