صحيفة تركية تكشف النقاب عما يدور حول حقول النفط في سورية .

0

صحيفة تركية تكشف النقاب عما يدور حول حقول النفط في سورية .

رفعت صحيفة “يني شفق” التركية حجاب السرية عما يدور حول حقول النفط في سورية فكما اتضح، تم نقل جميع الحقوق في مئات آبار النفط، في الرميلان والسويدية وكبيبة ومركدة وتشرين والجبسة والشدادي والعمر والتنك وكونيكو والجفرة وديرو إلى الشركة الإسرائيلية غلوبال ديفيلوبمنت كوربوريشن ( GDC) .

وأول ما ومضت معلومات حول هذه الصفقة في صحيفة لوس أنجلوس تايمز في أوائل الصيف .

اقرأ أيضاً: مؤسس منظمة ” الخوذ البيضاء ” الإرهابية ميتاً في اسطنبول .

وتعرض الصحيفة التركية تفاصيل مثيرة للاهتمام فشركة GDC الإسرائيلية، بدأت العمل في حقول النفط السورية، منذ شهر كانون الثاني دون انتظار موافقة ترامب على اتفاقها مع “الأكراد” .

وبحسب الصحيفة، يبلغ الإنتاج الحالي من النفط الخام حوالي 125 ألف برميل يومياً فيما يريدون إيصاله في المستقبل إلى 400 ألف برميل يتراوح سعر الطن المتري (يساوي سبعة براميل) بين 160 و 240 دولارا أمريكيا، أو ما بين 22 و 35 دولارا للبرميل .

الأرقام الوارد ة، مألوفة جدا. ففي بداية الأزمة السورية، عندما سيطر إرهابيو الدولة الإسلامية على حقول النفط، كان يُنقل النفط إلى تركيا بهذا السعر بواسطة صهاريج. فحينها، كما تشهد وسائل الإعلام، تاجرت به عائلة أردوغان. وأما الآن، فتم عزل تركيا عن حقول النفط بممر حدودي ضيق.. ولم يبق أمام قوافل النفط خيار سوى التوجه جنوبا عبر العراق إلى الأردن وإسرائيل. فهذا الطريق، يخضع لسيطرة الجيش الأمريكي.

من مقال لمجلة “فوينيه أوبزرينيه”، حول تعاقد “الإدارة الذاتية الكردية” مع شركة إسرائيلية لاستخراج النفط .

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك تعليقا