سوق الذهب في سورية يعاني من جمود و الورشات مهددة بالتوقف

0

سوق الذهب في سورية يعاني من جمود و الورشات مهددة بالتوقف

يعاني سوق الذهب في سورية من حالة جمود في العمليات التجارية البيع و الشراء و تعتبر هذه المشكلة كبيرة حيث تتعلق بالشق الصناعي الخاص بورش الذهب و التي تزود السوق بالمصوغات

و بحسب ما أكده أصحاب ورش الصياغة  في دمشق ، مبينين أن العديد من زملائهم أغلقوا ورشهم ، و اختاروا السفر أو العمل بمهنة أخرى ، و هذا المصير يبدو أنه سيكون بانتظار أغلب أصحاب الورش.

كما ان ارتفاع سعر الذهب و لجوء البائعين الى عرض الذهب البالة ( المستعمل ) بعد تنظيفه للبيع جعل من هذا العمل مهدد بالانقراض على حد تعبيره

كما اكد رئيس جمعية الصاغة السيد غسان جزماتي ان الاسواق تعاني من الجمود في البيع و الشراء و يعود السبب الى الى حالة الترقب و الانتظار التي تغطي السوق على امل انخفاض او استقرار لاسعر بحيث لا يتعرض المواطن الى الخسارة ن

كما بين جزماتي ان غالبية ورش الصياغة في دمشق توقفت عن العمل و لكن هذا لم يجعلها تغلق بشكل نهائي و السبب بذلك قلة الطلب من قبل محلات الصياغة

و كان الذهب قد وصل لأعلى سعر له بتاريخه و هو 46 ألف ليرة سورية وعاد للانخفاض أكثر من 9 آلاف ليرة سورية منذ إصدار المرسومين /3/ و/4/، ومن ثم عاد للارتفاع يوم أمس ليسجل غرام الذهب عيار /21/ سعراً بـ41 ألف ليرة سورية وذلك نتيجة ارتفاع أسعار الأونصة الذهبية العالمية وفق تصريحات جزماتي حيث سجلت الأونصة العالمية يوم أمس سعراً بـ1582 دولاراً، مسجلة ارتفاعاً بحوالي 30 دولاراً.

المصدر: الوطن أونلاين

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك تعليقا