“حلب قصدنا و أنت السبيل ” الجيش السوري مُستعد لبدء العملية العسكرية في ضواحيها

0

” حلب قصدنا و أنت السبيل ” الجيش السوري مُستعد لبدء العملية العسكرية في ضواحيها

كشف مصدر ميداني عن استقدام الجيش السوري ارتالاً عسكرية جديدة لبدء العملية العسكرية في ضواحي حلب و ريفها لوضع الطريق الدولي الذي يصلها بحماة ضمن الخدمة وتأمينه من الارهاب وذلك بحسب اتفاق سوتشي 2018 والذي أعلنته موسكو الخميس الماض

ومن بين التعزيزات التي استقدمها الجيش صواريخ حديثة لم تستعمل في حلب وتتجه التعزيزات الى خطوط تماس الجبهات الغربية من المدينة و الى ريف المحافظة الجنوبي

كما قام الجيش السوري بتنفيذ رميات صاروخية و مدفعية استهدفت مقرات و تحركات المجموعات الارهابية في ريفي المدينة الغربي والجنوبي كما تم تدمير منصات لاطلاق الصواريخ و القذائف وتم قتل و جرح عدد من ارهابيين تابعين لتنظيم جبهة النصرة والجبهه الوطنية للتحرير

وأكد أن الجيش السوري بات في جهوزية تامة، وعلى أتم الاستعداد للقيام بعمل عسكري ضخم، أعد وخطط له جيداً، ويشمل كل القطاعات والمحاور التي تحددها القيادة العسكرية وعلى طول جبهات غرب وجنوب المحافظة، وشدد على أنه آن الأوان كي تنعم الشهباء بالأمن والاستقرار بعد أكثر من ثلاث سنوات من تحريرها من الإرهاب، واستشهد بقول الشاعر أبو الطيب المتنبي في مدحها بقوله: «كلما رحبت بنا الروض قلنا حلب قصدنا وأنت السبيل».

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 
تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

الوطن

اترك تعليقا