ثاني أكبر محطة كهرومائية لتوليد الكهرباء في سورية تعود للخدمة .. والإنتاج المتوقع فوق 600 ميغاواط .

0

ثاني أكبر محطة كهرومائية لتوليد الكهرباء في سورية تعود للخدمة .. والإنتاج المتوقع فوق 600 ميغاواط .

صرح المتحدث باسم القوات الروسية في سورية، بوريس فوميتشيف، أن ثاني أكبر محطة كهرومائية “تشرين” تخضع لسيطرة الجيش في سورية .

وقال فوميتشيف : تم تحرير المحطة بفضل جهود وشجاعة الشعب السوري… وهي توفر الكهرباء في محافظة حلب في الرقة، الناس يعملون هنا بهدوء، والمنطقة خالية من الإرهاب” .

اقرأ أيضاً : وزارة الزراعة تحدد سعر الغراس المثمرة المنتجة لدى المراكز الزراعية .

وستبدأ الشرطة العسكرية الروسية، اليوم الاثنين، دوريات في هذه المنطقة الاستراتيجية .

وتم بناء محطة “تشرين” لتوليد الطاقة منذ حوالي 20 سنة على نهر الفرات، وعلى بعد 90 كم عن مدينة حلب، وعمل على بنائها مهندسون روس وسوريون، وتنتج المحطة نحو 630 ميغاواط .

وشهدت معظم المحافظات السورية تحسناً كبيراً وملحوظا خلال الشهر الأخير من حيث الإمداد بالتيار الكهربائي وصلت إلى 24 ساعة في أغلب المحافظات والمدن .

يأتي ذلك بعد أن وصلت درجات التقنين في التيار الكهربائي لمستويات قياسية بلغت ساعة وصل و5 ساعات قطع في سنوات 2014 و2015، ثم عادت للتحسن تدريجياً بعد عام 2016، وخاصة بعد العمليات التي نفذها الجيش السوري وتحرير الكثير من المناطق والمحافظات، وكان متوسط الإمداد بالتيار الكهربائي، العام الماضي، يتراوح بين 3 قطع و3 وصل، وأحيانا 4 وصل و2 قطع، ولكن هذا العام كان المتوسط أفضل من كل الأعوام السابقة .

اترك تعليقا