الموارد المائية في طرطوس تدرس تنفيذ سدود وسدات للاستفادة من الهطولات المطرية .

0

الموارد المائية في طرطوس تدرس تنفيذ سدود وسدات للاستفادة من الهطولات المطرية .

تدرس مديرية الموارد المائية في طرطوس تنفيذ مجموعة من السدود والسدات لزيادة الاستفادة من الهطولات المطرية التي تشهدها المحافظة والتي كانت مرتفعة خلال الأيام القليلة الماضية مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي .

مدير الموارد المائية المهندس “عيسى حمدان” أوضح أنه يتم حالياً تنفيذ سد البلوطة بسعة 2.5 مليون متر مكعب ويروي 120 هكتاراً وبنسبة تنفيذ 28 بالمئة وسدة عين الدليمة بسعة 252 ألف متر مكعب ونسبة تنفيذ 82 بالمئة وسدة أخرى في قرية بمنة سعتها 120 ألف متر مكعب ونسبة التنفيذ 62 بالمئة .

وبين “حمدان” أن المديرية تعمل لإنشاء السدات في المناطق التي لا توجد فيها مصادر مائية كافية مثل القدموس .

ولفت “حمدان” في تصريح لصحيفة تشرين الرسمية إلى أن المحافظة شهدت خلال الفترة الماضية هطولات مطرية غزيرة زادت من غزارة تدفق الينابيع والانهار والجريانات السطحية الأمر الذي أدى إلى ارتفاع في تخزين سدود المحافظة التي بلغت في معظمها الامتلاء الأعظمي كسد الدريكيش 6 ملايين متر مكعب والصوراني 4.5 ملايين متر مكعب وسد خليفة 3 ملايين متر مكعب في حين وصل التخزين في سد الباسل إلى 66 مليون متر مكعب .

وبحسب “حمدان” تروي مشاريع الري الحكومية مساحات واسعة من الأراضي الزراعية في المحافظة وتبلغ حوالي 15 ألف هكتار حيث يروي مشروع سد الباسل ما يقارب ثمانية آلاف وخمسمئة هكتار وسد خليفة يروي خمسمئة وعشرة هكتارات في حين يروي مشروع الآبار الجوفية بحدود 1800 هكتار من ضمن مشروع 1200 هكتار الذي يعتمد على 91 بئراً جوفية، إضافة إلى 4000 هكتار مروية من شبكات سد تل حوش الموجود في محافظة حمص لكنه يروي أراضي في طرطوس، إضافة لإرواء 290 هكتاراً من شبكات نبع سوريت في منطقة بانياس .

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك تعليقا