الشو ئسمو غاب عن حديث المواطنين بعد تحذيرات الحكومة

0

الشو ئسمو غاب عن حديث المواطنين بعد تحذيرات الحكومة

على الرغم من قسوة سنوات الحرب على أبناء سورية لكن الفكاهة باقية في أرواحهم المحبّة للحياة و ما إن تسير اليوم في شوارع سورية أو تتحدث مع أحدهم عن الاسعار حتّى تسمع كلمة الشو ئسمو تتردد ضمن حديث المواطنين

و الشو ئسمو هو ذاته الدولار الأميركي و لكن الكثيرين من المواطنين و صفحات التواصل الاجتماعي استبدلت كلمة الدولار بمصطلح سوري شعبي هو الشو ئسمو و ذلك خوفاً من العقوبات التي تترتب عن الحديث أو التعامل به

و كانت وزارة الداخلية قد حذّرت بشدّة أن تطبيق المراسيم التشريعية التي أصدرها السيد الرئيس و التي حملت الارقام  ٣ ، ٤ فيما يخص التعامل بالدولار أو ترويج الاكاذيب و الشائعات حول سعر صرف الدولار في السوق

و كانت الاسواق السورية قد شهدت حملة و اسعة يوم أمس حملت اسم ليرتنا عزنا و التي تهدف لبيع العديد من المنتجات و الخدمات بقيمة ليرة سورية واحدة بشرط امتلاك الشاري لفئة الليرة و يأتي كل ذلك بعد الجنون الغير مسبوق في أسعار المواد الغذائية و الضرورية التي أثقلت كاهل المواطنين و خاصة أصحاب الأسر الكبيرة

الجدير ذكره ان صفحات التواصل الاجتماعي و بعض المواقع الالكترونية المدارة من خارج سورية ساهمت برفع سعر الصرف في السوق السوداء وذلك من خلال نشر الاشاعات وأسعار وهمية متعلقة به وهذا ما أثر سلباً على اسعار المواد في البلاد

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك تعليقا