الخارجية الأمريكية تحدد موقفها من الإبادة الجماعية بحق الأرمن .

0

الخارجية الأمريكية تحدد موقفها من الإبادة الجماعية بحق الأرمن .

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية موقفها من قرار الكونغرس الأمريكي الرسمي بالاعتراف ب الإبادة الجماعية العثمانية ضد الأرمن عام 1915، بالقول إن “الموقف منها لم يتغير” .



في وقت اعلن فيه مجلس الشيوخ الأمريكي الاعتراف رسمياً بحدوث الإبادة الجماعيةضدالأرمن خلال السنوات الأخيرة لحكم العثمانيين عام 1915، ما أثار غضب وحفيظة النظام التركي .

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية على لسان المتحدثة باسمها، مورغان أورتاغوس :
“آراؤنا يعكسها البيان النهائي حول هذه القضية الذي أصدره الرئيس في شهر نيسان الماضي” .

يذكر ان الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان قد اعترف بوقوع “أعمال وحشية” ضد الأرمن عام 1915، لكنه لم يستخدم مصطلح الإبادة الجماعية، داعياً كل من الأتراك والأرمن لدراسة التاريخ والاستفادة منه .

الإبادة الجماعية للأرمن أو مذابح الأرمن  (بالأرمنيَّة: Հայոց Ցեղասպանութիւն؛ بالتركيَّة: Ermeni Soykırımı) وهي تُعرف ايضا باسم المحرقة الأرمنية و المذبحة الأرمنية أو الجريمة الكبرى

والتلي تشير إلى القتل المتعمد والمنهجي للسكان الأرمن من قبل الحكومة التركية وذلك خلال  وبعد الحرب العالمية الأولى

تم تنفيذ  المذابح  وعمليات  الترحيل القسري والتي كانت عبارة عن مسيرات في ظل ظروف قاسية جدا والتي هدفها الاساسي مقتل الناس على الطرقات .

وبحسب تقديرات الباحثين فان عدد الضحايا بين مليون ومليون ونصف شخص أرمني

ويقدّر الباحثون أعداد الضحايا الأرمن بين مليون إلى مليون ونصف شخص أرمني

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك تعليقا