اختطاف مايا دياب وتعنيفها في شاتيلا

0

اختطاف مايا دياب وتعنيفها في شاتيلا

بعد حادثة السرقة التي تعرض لها منزل الفنانة نانسي عجرم وقيام زوجها فادي الهاشم بمهاجمة السارق وقتله اعربت الفنانة مايا دياب عبر حسابها في تويتر عن تضامنها مع نانسي وحزنها الشديد عما حصل حيث عادت بالذاكرة إلى عام 2005 حين تم اختطافها وتعنيفها في شاتيلا فقالت “خبريات السنة الجديدة قاسية ومحزنة للغاية وأنا متأثرة جدا بما حصل مع نانسي عجرم وفادي وتذكرت حادثة مأساوية تعرضت لها شخصياً سنة 2005 وهيدا كلو بسبب بلد فلتان لم يعرف يوماً إلا محاسبة الأضعف وترك الرؤوس الكبيرة سائبة!بلد الخوف! اليوم سألت نفسي فعلياً ليه مابفل؟”

بالعودة إلى عام 2005 تعرضت الفنانة مايا دياب للخطف أثناء قيادتها لسيارتها في بيروت بمنطقة شاتيلا كانت الفنانة آنذاك مغنية في فرقة “الفور كاتس” تم قطع طريقها ومحاصرتها من قبل سيارتين ترجل منهما أربعة رجال مسلحين طلبو منها فتح السيارة تحت تهديد السلاح فامتثلت لهم فقامو بشدها بشعرها وضربعا وصفعها بقوة وعنف وبقي المسدس موجه باتجاه رأس مايا دياب لمدة سبع ساعات قبل إطلاق سراحها على طريق المطار وفق ماورد في محاضر التحقيق
وأثارت رغبة مايا دياب الفعلية بالهجرة الجدل على كافة مواقع التواصل الاجتماعي من قبل متابعيها
ونذكر بأنها قبل عدة أيام قامت بحذف جميع صورها عن حسابها الشخصي في الانستغرام واكتفت بنشر صور لها برداء أبيض وجوارب نسائية وتسريحة شعر عفوية ونشرت بعض الجمل باللغة الانكليزية تتكلم عن البدايات الجديدة وصور لها من حفلها ليلة رأس السنة في مصر تألقت فيه باللون الأحمر أما عن سبب حذفها لصورها القديمة فمازال مجهول

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 
تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك تعليقا