رمضانيات

موعد ليلة القدر..وعلاماتها ..وسر إخفائها في العشر الأواخر

إخفاء ليلة القدر لكي يجتهد المسلمون في العبادة لكي هذه الفترة،

موعد ليلة القدر

لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: «التمسوها في العشر الآواخر من رمضان ليلة القدر في تاسعة تبقى في سابعة

تبقى في خامسة» (رواه البخاري).

فضل ليلة القدر وسبب تسميتها

ليلة القدر مباركة خير من ألف شهر في الثواب والأجر

وهي ليلة القدر والمعنى ليلة التقدير وسميت بذلك لأن

الله تعالى يقدر ما يشاء من أمره أي يظهره في تلك الليلة

بعد ما كتبه في الأزل،

علامات ليلة القدر

وردت علامات ليلة القدر في العديد من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية ومنها-
أولًا: – نزول الملائكة أفواجًا في ليلة القدر، وتكون

أكثر من الحصى على الأرض،

فقد قال الله تعالى: «تنَزَّلُ المَلَائِكَةُ والرُّوحُ فيهَا بإِذْنِ ربِّهِم من كلِّ أمْرٍ»، وروِي عن

أبي هريرة -رضي الله عنه-: «وإن الملائكةَ تلك الليلةَ أكْثَرُ

في الأرضِ من عدَدِ الحَصَى».

ثانيًا: اعتدال الجوّ فيها؛ فلا يوصف بالحرارة، أو البرودة؛ حيث روِي عن عبدالله بن عباس -رضي الله عنهما-: «ليلةُ القدْرِ ليلةٌ سمِحَةٌ، طَلِقَةٌ، لا حارَّةٌ ولا بارِدَةٌ، تصبِحُ الشمسُ صبيحتَها ضعيفةً حمْراءَ».

ومن علاماتها علامات ليلة القدر أن يحدث للإنسان سكون في النفس،
وثالثا: في ليلة القدر يشعر الشخص بإقبال على الله عز وجل في هذه الليلة
اللهم. بلغنا ليلة القدر وارزقنا فيها على قدر قدرك????

زر الذهاب إلى الأعلى