شكران مرتجى تهاجم مقدمي البرامج التلفزيونية بعد الهجوم الذي تعرض له معتصم النهار

0

شكران مرتجى تهاجم مقدمي البرامج التلفزيونية بعد الهجوم الذي تعرض له معتصم النهار

عبرت الممثلة شكران مرتجى عن غضبها من مقدمي البرامج التلفزيونية بسبب أسئلتهم المحرجة للفنان أثناء ظهوره معهم في أي برنامج تلفزيوني .

 

 

 

حيث نشرت شكران مرتجى عبر صفحتها الشخصية على انستغرام: ”حاج تسألوا الفنانين عن الدراما المشتركة.. حاج تسألوا الفنانين عن الخلافات حاج تسألوا الفنانات أسئلة تقييمية لمواهب الزميلات.. في نقاد و في مختصين.. حاج تحطوا على النار زيت حاج تولعوها و تمشوا!! الفنان إذا ما رد جبان و إذا رد وقح و إذا جامل منافق.. في أسئلة كثير.. أو المطلوب طرح الأسئلة على الضيف قبل اللقاء و حين يجاوب فهو مسئول أما إذا كان السؤال مصيدة و للريتينغ فتلك مصيبة.. في منتج و محطة و المفروض مخرج كاستينج و خلصنا بقا، لكل فنان جمهوره و بصمته و موهبته في منافسة لتحقيق الأفضل و لا شك في حظ أحيانا بس فكرة الإلغاء صارت مقيتة تعوا نصفق لبعض مو غلط نغار لنبدع”

 

 

و أضافت قائلة” تعو نتفق اتفاق ضمني ما نرد على أسئلة المصيدة مع البعض يا سيدي تعو نأمن بالقسمة و النصيب و توزيع الأرزاق من رب العالمين، فيلم أمريكي ممكن ممثل أصله إيطالي أو اسباني و ممثلة اصلها مكسيكي أو برازيلية بحياتنا ما سمعنا حدا حكا ع حدا الفن بيجمع ما بفرق و نحنا كل مانا عم نفترق، والله خلص حبي للجميع و سامحونا و الفانزات دخيلكم دخيلكم قلي من فانزك اقول لك من انت كمان ما بقصرو. و انشالله كلنا نشتغل السنة الجاية اذا في شغل،انا يمكن اشتغل بادوية التنحيف ترقبوني والله لاهلكن هههههههه انا مالي مثالية بغار و بتمنى بس في كتير اشياء بالحياة و بالشغل مو بايدنا بكل المهن بس شوية تصالح مع الذات و صبر و هالحكي عن تجربة”

 

 

 

 

 

 

و جاء انفعال شكران بعد لقاء مع الفنان السوري معتصم النهار الذي تعرض لهجوم من قبل الفنان اللبناني باسم مغنية، بسبب إجابة معتصم عن سبب إختيار الممثل السوري للأعمال المشتركة حيث قال لأنه خريج معهد فنون مسرحية و هو أكاديمي.

 

 

 

أما الممثله السورية سلاف فواخرجي عبرت عن رأيها و كتبت عبر حسابها الشخصي على تويتر “ما بنسى لما اشتدت الحرب على سوريا أول اتصال كان من باسم مغنية كان خايف عليي و ملهوف و قلي سلاف فورا بتجي انت و العيلة لعنا بيتنا مفتوح الكم كلكم و مو تسجيل موقف كان صادق متل ما هو صادق دايما، و حلف مية يمين نروح لعندهم عالبيت و بالزور لقنعته انو مارح نطلع، بس بقي هالشي معلّم بقلبي، باسم مغنية”.

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.