الديكلون و البروفين و الكورتيزون تساهم في ازدياد شدة الإصابة بفيروس كورونا المستجد

0

أثبتت الدراسات الحديثة أن استعمال الديكلون و البروفين و الكورتيزون تساهم في ازدياد شدة الإصابة بفيروس كورونا المستجد ” كوفيد 19 ”

حيث أن استخدام مضادات الالتهاب كالكورتيزون و خافضات الحرارة كالبروفين و الايبوبروفين و الديكلون تؤدي إلى زيادة شدة الإصابة و تفاقم الوضع لدى المرضى المصابين بفيروس كورونا المستجد لما لها من آثار سلبية ، البروفين يزيد من سرعة توالد الفيروس و يؤثر بصورة إيجابية بحمضه النووي الذي يسمح له بالتناسخ و التكاثر بسرعة كبيرة كذالك الكورتيزون و الديكلون كما أنها لا تجدي نفعا مع الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم ، كما نصح الأطباء باستبدال هذه الأدوية بالباراسيتامول و البنادول لتخفيض الحرارة و التوجه لأقرب مركز طبي أو مستشفى لأخذ الاجراءات الطبية اللازمة و لا ينصح بتناول أي نوع من أنواع مضادات الالتهاب و المضادات الحيوية المعتادة لما لها أيضا من تأثير سلبي على المصاب

اقرأ أيضاً : الديكلوفيناك ( الديكلون أو الفولتارين ) مسكن لكثير من الآلام ولكن انتبه من جرعة زائدة

يذكر بأن فرنسا و إيطاليا أول من قاموا بنشر هذه المعلومات و ما جعل نسبة الإصابة تزداد في ايطاليا… هو عدم التزام المواطنين بنصائح الأطباء و لا بتعليمات الوقاية اللازمة مما أدى إلى إغلاق إيطاليا كليا بشكل تقريبي… بسبب العدد الهائل من الاصابات و العدوى السريعة .

الديكلون و البروفين و الكورتيزون تساهم في ازدياد شدة الإصابة بفيروس كورونا المستجد

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا