وفاة طفلين في دمشق نتيجة ارتفاع الحرارة دون أي سوابق صحية

انتشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي خبر وفاة طفلين في دمشق نتيجة ارتفاع الحرارة  وذكرت الصفحات ان الوفاة لم يسبقها اي عوارض صحية

سبب وفاة طفلين في دمشق نتيجة الحرارة

وتابعت صحيفة “الوطن أون لاين” خبر وفاة طفلين دون الخمس سنوات خلال أسبوع في دمشق بعد إصابتهما بارتفاع الحرارة دون أي مؤشرات مرضية سابقة حسب ذويهم وكلام الأطباء المشرفين.

وللوقوف على هذه الحالة الطبية التي قد تؤدي إلى وفاة طفل خلال أيام تواصلت الصحيقة  مع الدكتور أحمد منصور اختصاصي بجراحة الأطفال وحديثي الولادة الذي بيّن أن ازدياد حالات الارتفاع الحراري لدى الأطفال دون عشر سنوات وخاصة من السنة إلى خمس سنوات قد يكون مرتبطاً هذه الفترة بـ “الرشح الموسمي المترافق مع إنتانات فيروسية أو جرثومية” أو الانفلونزا بشكل عام.

وأضاف: إن الإصابة بإنتان تنفسي وفيروسي قد تسبب وفاة في حال أدت إلى اختلاج حراري متأزم أو التهاب دماغ أو التهاب سحايا لدى الطفل مبيناً أن بعض الأطفال قد يكونون مصابين بنقص مناعة أو حالة التهابية مزمنة وكلها عوامل تفاقم من حالة الطفل في حال تعرضه للجرثومة أو الفيروس وبالتالي التسبب بالوفاة في حال عدم التعامل معها بطريقة صحية وخاصة عند الأطفال الذين تكون أعمارهم دون السنة والسنتين.

الدكتور أحمد قدّم مجموعة نصائح للتعامل مع حالات ارتفاع الحرارة عند الأطفال أهمها الالتزام بالطرق الوقائية كـ “عدم الاختلاط مع الأشخاص المصابين مثل الأهل والأقران وخاصة في الدوام المدرسي الذي يتسبب باختلاط كبير وتوسيع دائرة انتقال للعدوى” بالإضافة إلى تلقي اللقاحات والتغذية المتوازنة والنظافة الشخصية.

أما في حالات وجود ارتفاع حرارة شديد ينصح بمراجعة الطبيب على الفور وخاصة للأطفال الذين لديهم حالة تأهب اختلاج حراري سابق أو أحد أفراد العائلة.

وبالنسبة للإسعافات الأولية يمكن تخفيف الثياب للطفل، وإعطاؤه خافضات حرارة “بارا سيتامول” أيضاً ووضع كمادات مياه دافئة “فاترة” وزيادة السوائل.

مرام جعفر – #الوطن_أون_لاين