وفاة السفير الفلسطيني محمود الخالدي في سوريا بفيروس كورونا .

توفي السفير الفلسطيني في سوريا محمود الخالدي ، يوم أمس الجمعة متأثراً بإصابته بفيروس كورونا ، حسب ما أعلنت منظمة التحرير الفلسطينية في بيان لها .

بيان منظمة التحرير الفلسطينية

وجاء في بيان المنظمة : “انتقل لرحمته تعالى مساء اليوم الجمعة المناضل الوطني الكبير القائد محمود الخالدي “أبو ماد” …في مستشفى يافا بالعاصمة السورية دمشق، وهو على رأس عمله سفيراً لدولة فلسطين” .

وقالت الحركة إن الخالدي أمضى حياته مناضلاً من أجل فلسطين وشعبها .. حيث كان أحد القادة المؤسسين لحركة فتح وعضو لجنتها المركزية الأولى ، وشارك في اتخاذ قرار انطلاقة الكفاح المسلح في 1-1-1965 … كما كان ممثلاً لمنظمة التحرير الفلسطينية في سوريا منذ العام 1969 .

من جانبه نعى الرئيس الفلسطيني “محمود عباس” ، “الخالدي” ، مسمياً الراحل بالمناضل والقائد الوطني الكبير ، الذي كان مثالاً للنزاهة والعطاء الوطني ، والذي بقي متمسكاً بوحدة منظمة التحرير وقرارها الوطني المستقل

ووجه الرئيس “عباس” بتنكيس الأعلام لمدة يوم واحد حداداً على روح السفير المناضل “محمود الخالدي” .

تابعنا عبر التلغرام بالضغط هنا