وصول جثامين ضحايا مركب الموت إلى ريف حلب

وصلت اليوم إلى مدينة عين العرب في ريف حلب الشرقي جثامين 9 مواطنين قضوا الشهر الماضي عند السواحل الجزائرية إثر غرق المركب الذي كان يقلّهم في محاولة للوصول إلى أوروبا.

 مركب الموت على السواحل الجزائرية

سوريون يحاولون الهجرة بحثاً عن مكان آمن ومستقبل أفضل.

وقال ممثل الادارة الذاتية أن اجراءات إعادة الجثامين تمت بالتعاون بين الادارة الذاتية والهلال الأحمر السوري والصليب الأحمر اللبناني.

كما أن الجثامين نقلت ليلاً عبر معبر العريضة الحدودي إلى الأراضي السورية عن طريق الصليب الأحمر اللبناني ووصلت بعد ذلك إلى ” منبج” بريف حلب الشمالي.

حيث احتشد المئات من أهالي المدينة للمشاركة في تشييع الضحايا .

يذكر أن الحادثة تضاف إلى عشرات حوادث الغرق على مدى السنوات الماضية والتي أودت بحياة سوريين كانوا يحاولون الهجرة بحثاً عن مكان آمن ومستقبل أفضل.