اخبار العالم

وزير الخارجية الروسي يهدد بورقة النووي

وجّه وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اصابع الاتهام للاتحاد الأوروبي، بسلوكه مسار العقوبات بدلا من الحوار مع روسيا بشأن الأزمة الأوكرانية.

السلاح النووي في اوكرانيا

و في كلمة له خلال مؤتمر نزع الأسلحة قال لافروف : “نتخذ جميع الإجراءات الممكنة لمنع ظهور الأسلحة النووية في أوكرانيا”.

كما طالب وزير الخارجية الروسي بمغادرة الأسلحة النووية الأميركية الدول الأوروبية وعودتها إلى الولايات المتحدة .. حيث قال “الوقت حان لمغادرة الأسلحة النووية الأميركية من أوروبا”.

وأضاف لافروف أن “لا تزال لدى أوكرانيا تكنولوجيا نووية سوفياتية ولا يمكننا ألا نستجيب لهذا الخطر”.

وتابع حديثه بالقول :”الاتحاد الأوروبي اختار مسار العقوبات بدلا من الحوار مع روسيا”.. مشيرا إلى أن “أوكرانيا وبدعم من الغرب قامت بانتهاكات لحقوق الإنسان في منطقة دونباس”.

وقاطعت وفود كثيرة من بينها أوكرانيا والدول الغربية كلمة لافروف خلال بث مؤتمر نزع الأسلحة كلمته، فباتت القاعة شبه فارغة.

ومن جانبه، أكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، الثلاثاء، بعد أسبوع تقريبا على بدء العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا، أن الهجوم الروسي سيتواصل “حتى تحقيق كل أهدافه”.

مارك كيميت: العقوبات الأميركية على روسيا لم تكن كافية

وأفاد الوزير خلال مؤتمر صحافي نقله التلفزيون بأن “القوات المسلحة الروسية ستواصل تنفيذ العملية العسكرية الخاصة حتى تحقيق الأهداف المرسومة لها”، مضيفا أن موسكو تهدف إلى “نزع السلاح واجتثاث النازية” في أوكرانيا فضلا عن حماية روسيا “من تهديد عسكري افتعلته الدول الغربية”.

زر الذهاب إلى الأعلى