السياحة : لن نسمح بالأراكيل في المنشآت السياحية .. ونبحث تعويض المتضررين في القطاع السياحي .

0

السياحة : لن نسمح بالأراكيل في المنشآت السياحية .. ونبحث تعويض المتضررين في القطاع السياحي .

صرح المهندس “زياد البلخي” مدير الجودة والرقابة في وزارة السياحة في حديث لبرنامج “المختار” عبر إذاعة “المدينة اف ام” إن هناك لجنة مشتركة بين عدة وزارات تعد دراسة لمعايير واشتراطات استئناف العمل في المنشآت السياحية .

وأضاف “البلخي” : نأمل استئناف العمل في المنشآت السياحية بعد العيد، ضمن الاشتراطات التي تضمن صحة المواطن بالدرجة الأولى، والقرار يعود للفريق الحكومي .

وأشار “البلخي” للمدينة اف ام إلى أنه لن يُسمح بالأراكيل في المرحلة الأولى لاستئناف العمل، لأن الفيروس ينتقل عبر المجاري التنفسية بشكل رئيسي، الأمر الذي يتطلب منع استخدام أية أدوات مشتركة من ناحية التنفس، وبالذات الأركيلة، لذا فقد مُنعت ضمن الرؤية المقدمة خلال المرحلة الأولى. كما أن الوزارة أخذت بعين الاعتبار التباعد الاجتماعي ولن تسمح بعودة العمل بالطاقة الاستيعابية الكاملة للمنشآت السياحية .

وبالنسبة للمسابح، قال “البلخي” إن المشالح في المسابح هي تهديد كبير لانتقال الفيروس، وكذلك التزاحم في المسبح نفسه، وحالياً موضوع إعادة فتح المسابح والشواطئ والشاليهات مؤجّل وإذا ما حدث فهو مشروط باتخاذ إجراءات وقائية، والقرار متعلق بالفريق الحكومي .

ولفت “البلخي” إلى أن الوزارة درست في المرحلة السابقة إمكانية منح التعويضات الخاصة بالمنقطعين عن العمل في المنشآت السياحية بالتعاون مع وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وقامت بجمع الأسماء والمعلومات لمن يستحق التعويض، وحالياً تدرس الأضرار الكبيرة حيث يعد قطاع السياحة من أكبر المتضررين جراء انتشار الوباء في سورية والعالم .

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.