وزارة الداخلية السورية تنفي ما يتم تناقله عبر مواقع التواصل حول أسر ضباط وعناصر في بادية حماة .

0

وزارة الداخلية السورية تنفي ما يتم تناقله عبر مواقع التواصل حول أسر ضباط وعناصر في بادية حماة .

أكدت وزارة الداخلية السورية أنه لا صحة لما تروجه بعض مواقع التواصل الاجتماعي حول أسر ضباط وعناصر شرطة في بادية حماة .

وأفادت الوزراة في بيان لها أن قيادة شرطة محافظة حماة وأثناء قيام دورياتها بملاحقة سارقي الأغنام في البادية بالقرب من موقع (حسية ) جنوب أثريا اشتبكت مع مجموعة من العصابات الإرهابية المسلحة في البادية تستخدم أسلحة متوسطة وسيارات دفع رباعي .

اقرأ أيضاً : في جرمانا ، الجنس طريقة لطرد الارواح الشريرة ، و الضحايا بالعشرات

وتابعت الوزارة “أن هذه القوة الشرطية تمكنت بمؤازرة الجيش العربي السوري والطيران الحربي من التصدي لهم ودحرهم، حيث لاذوا بالفرار في عمق البادية، وعادت القوة الشرطية والضباط والعناصر المؤازرة لها مع كامل عتادها إلى وحداتها دون أن يلحق الأذى بأي أحد منهم” .

وكانت وقعت بعد ظهر يوم السبت الماض اشتباكات عنيفة بين مجموعات مسلحة مجهولة الهوية يرجح أنها من بقايا تنظيم “ داعش ” الإرهابي، وعناصر من قوى الأمن الداخلي  بالقرب من قرية العيور التي تبعد نحو ١٢٠ كم إلى الشرق من مدينة السلمية .

وبين مصدر ميداني أنه: “أثناء توجه دوريات من شرطة مديرية منطقة سلمية وقوات حفظ النظام للتحري وإلقاء القبض على عدد من المطلوبين بجرائم السلب والنهب والسرقة في قرية العيور في المنطقة الواقعة شرقي مدينة سلمية، قامت مجموعات مسلحة متواجدة في القرية وعلى التلال المحيطة بها بتنفيذ رمايات معادية على الدوريات باستخدام الأسلحة الخفيفة والمتوسطة” .

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك تعليقا