هو الأول من نوعه على مستوى الجامعات السورية … مركز أبحاث روسي سوري مشترك في جامعة دمشق .

0

هو الأول من نوعه على مستوى الجامعات السورية … مركز أبحاث روسي سوري مشترك في جامعة دمشق .

كشف رئيس جامعة دمشق ، محمد ماهر قباقيبي، أن هناك اهتمام رفيع المستوى من الجانب الروسي لتوقيع عدد من الاتفاقيات بين جامعة دمشق والجامعات الروسية بما يشمل تفعيل التبادل الثقافي للطلاب والأساتذة وإجراء الزيارات المتكررة من الجانبين للاطلاع على واقع التخصصات في الجامعات .

واشار “قباقيبي” إلى وجود مئات المنح للطلاب السوريين إلى الجامعات الروسية سنوياً .

وأكد “قباقيبي” في تصريح لصحيفة الوطن المحلية أنه تم توقيع اتفاقية تعاون علمي وأكاديمي بين جامعة دمشق ونظيرتها موسكو الحكومية التكنولوجية التقنية «ستانكين» .


وبيّن “قباقيبي” أنه تم الاتفاق على إحداث مركز أبحاث سورية روسي مشترك خاص بالقطاع التقني هو الأول من نوعه على مستوى الجامعات السورية .

وأضاف “قباقيبي” : “كما من المقرر زيارة وفد من الباحثين إلى جامعة دمشق نهاية الشهر القادم، منوها بأهمية المركز بوجود حاضنة تكنولوجية بما ينعكس على صعيد البحث العلمي وتحسين التصنيف الجامعي .

وأضاف زرنا جامعة البحوث العلمية «معهد موسكو لهندسة الطاقة» و كان في استقبالنا نائب رئيس الجامعة الدكتور الكسندر تاراسوف، كما جلنا على أهم الأقسام العلمية ومخابر الطاقات الشمسية والريحية ومخابر نظم القيادة والتغذية الكهربائية لمستهلكي المنازل والمتاجر والمصانع.
و قال  تم عقد جلسة مباحثات رسمية حيث تم تبادل أفكار التعاون العلمي والأكاديمي، وعبر الجانب الروسي عن تقديره الكبير للخريجين السوريين من جامعة موسكو للطاقة، مبيناً انه تم الاتفاق على مسودة اتفاق علمي وأكاديمي مع الجامعة، والاتفاق على الأبحاث العلمية وتبادل الأساتذة والمساعدة في مجال هندسة الطاقة لمركز يخدم طلاب الدراسات العليا.

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك تعليقا