هل تعلم بوجود حيوان “الدب ” في سورية؟! وهو مهدد بالإنقراض !!

0

هل تعلم بوجود حيوان “الدب ” في سورية؟! وهو مهدد بالإنقراض !!

تنتشر هذه السلالة من الدب السوري عبر منطقة كبيرة في آسيا الغربية، إلا أن جمهرتها تتقلص حاليّا شيئا فشيئا بسبب تدمير مسكنها والقنص الغير شرعي، بالإضافة لعزل بعض الجمهرات منها عن بعضها البعض بسبب التمدن.

اقرأ المزيد من الأخبار هنا

كان الموطن الأصلي للدببة البنية السورية يشمل شمال الهلال الخصيب، الأناضول ، إيران، وبعض أجزاء أفغانستان والقوقاز. وفي شمالي المنطقة الأخيرة تستبدل السلالة السورية بالسلالة الأوروبية (الدب البني الأوروبي) أما في باكستان وجنوبي أفغانستان فإنها تستبدل بسلالة الهيمالايا (دب الهيمالايا البني) بينما يستبدلها الدب الأسود الآسيوي في جنوب وجنوبي شرق إيران.

كانت الدببة البنية السورية وافرة العدد قديماً في أوائل فترة انتشار المسيحية وما قبلها في بلاد الشام، وفي القرن التاسع عشر كان هذا الدب مألوفا في سوريا وشمال فلسطين والجولان بشكل خاص حيث كان يشكل خطرا مستمرا على قطعان الماعز والخرفان المستأنسة التي يرعاها أصحابها في الخلاء. وتمت رؤية أخر دب بني سوري عام 1917 جنوبي جبل الشيخ أو جبل حرمون في جنوب سوريا لكنه بقى موجودا في الغابات السورية الشمالية والغربية. وعلى الرغم من ذلك، إلا أنه قد شوهد دبٌ سوري برفقة أحد جراءه، ويعتقد بأنها أم أنثى وصغيرها، في منطقة السلسلة الشرقية لجبال لبنان، وتحديداً في جرود بلدة نحلة – قضاء بعلبك، في شرق لبنان بأواخر شهر ديسمبر\كانون ثاني 2016 بعد ستين عاماً من الإختفاء.

استمر الدب السوري بالتواجد في سوريا حتى نهاية الخمسينات أو الستينات حيث بقيت التقارير تفيد بأنها تقدم على دخول الأراضي الزراعية المخصصة لغرس أشجار الفاكهة وزراعة الكروم لتقتات عليها حتى الخمسينات من القرن العشرين، وقد انتشرت الدببة البنية السورية في جميع أنحاء سوريا ولبنان (الجبال الساحلية السورية بشكل خاص) عدا المنطقة الشرقية الصحراوية.

انقرض الدب البني السوري في سوريا ولبنان بالخمسينات أو بداية الستينات من القرن العشرين بسبب تدمير المسكن والتمدن في المناطق الريفية، وكان قد انقرض قبل ذلك في جبل الشيخ وسلسلة جبال لبنان الشرقية بسبب صيده المكثف من قبل الضباط الألمان خلال الحرب العالمية الثانية.

يُحافظ اليوم على الدببة البنية السورية في تركيا عن طريق بعض الجمعيّات العالميّة التي تحاول أن تنشر الوعي البيئي بين جماعات الغجر التي تربي الدياسم وتدربها على الرقص لتعرضها في شوراع المدن والقرى كإحدى وسائل الحصول على عائد مالي. كذلك يمكن إيجاد الدب السوري في حديقة الحيوان الكتابية في أورشليم القدس، وفي بعض حدائق الحيوانات الأخرى كحديقة حيوانات ملبورن الملكية، ومنتزه ماريبا للحياة البرية في أستراليا.

الدب السوري من سلالات الدب البني وأصغرها حجما , يتدرج لونه بين الأصفر الفاتح والبني القاتم.

تواجد بكثرة في جبال القلمون والحرمون والساحل السوري , وكان يتغذى على اللحوم والنباتات.

انقرض وجود الدب السوري في سورية بين خمسينات وستينات القرن الماضي(القرن العشرين) , وذلك بسبب ازدياد صيدها لما تسببه من تخريب للأراضي الزراعة وما تشكله من تهديد للسكان وتدمير موطنها الطبيعي.

يعيش الدب السوري حتى أيامنا هذه في مناطق متعددة منها :(جبال القوقاز ,أذربيجان ,أرمينيا).

في العام 2004 تم اكتشاف آثار للدب السوري في منطقة بلودان من قبل باحث ومصور للمعهد الفرنسي للأبحاث.

تابعوا طرطوس اليوم عبر التلغرام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات