هشام دهمان صناعي من مدينة حلب توفي اثر نوبة قلبية بسبب ضرائب المالية!

ضجت صفحات التواصل الاجتماعي والمواقع الالكترونية بخبر وفاة رجل الاعمال و الصناعي هشام دهمان  اثر نوبة قلبية  تعرض لها في منزله الكائن بمدينة حلب.

ما قصة الصناعي هشام دهمان

مالك ومدير “شركة دهمان بلاست للمنتجات البلاستيكية”، الجمهورية العربية السورية.

وهو عضو قيادة فرع “الحزب الديمقراطي السوري” في حلب.

كان دهمان أعلن في وقت سابق عن إغلاق منشأته لصنع المنتجات البلاستيكية في مدينة الشيخ نجار بحلب، نتيجة مطالبته بدفع مبالغ مالية ضخمة كضرائب.

و خرج “دهمان” حينها بفيديو عبر حسابه على فيسبوك، قال فيه إن “لجنة التكليف الضريبي في وزارة المالية …طلبت خلال زيارتها لمعمله في الشيخ نجار مبلغاً مالياً كبيراً (مليارات الليرات السورية)، لا يستوعبه حتى البنك المركزي”.

كما اكد صاحب شركة دهمان للصناعة البلاستيكية أنه سيغلق منشأته الصناعية حتى نهاية العام… بسبب المبلغ الكبير الذي طُلب منه كـ “ضرائب مستحقة”.

ويشار إلى أن مواقع قد أفادت في تقارير سابقة عن تسارع عملية التوقف الصناعي …وخروج المنشآت عن العمل في مدينة الشيخ نجار في حلب خلال العامين الأخيرين، نتيجة لنقص الخدمات الأساسية وتراجع الجدوى الاقتصادية.

كما ذكر التقرير أن 466 منشأة صناعية توقفت عن العمل في مدينة الشيخ نجار، لتخسر المدينة مانسبته 40% من منشآتها …وهو ما يعين وفق التقديرات خسارة كثر من 20 ألف عامل لأعمالهم في المدينة الصناعية.