هذا ما نشره المخرج زهير قنوع عبر حسابه موجهاً ل باسم ياخور

نشر المخرج السوري زهير قنوع عبر حسابه على  انستغرام كلام يليق بأيقونة الدراما السورية بعد النجاح الباهر الذي حققه و ما زال يحققه الممثل السوري المبدع باسم ياخور .

المخرج زهير قنوع عبر حسابه :

عندما لا يتعالى النجم على الشخصية التي يؤديها ، بل يحبها و يتمثلها بجد ، فتخرج النتائج مبهرة … وعندما لا يتكئ النجم على ملابس أو مكياج أو حتى شخصية معقدة مركبة بالمعنى المرضي أو المتطرف ، فيصبح الأداء فقط هو المعيار …والموهبة هي الحصن ، والعينان هما المدخل ، والاحساس هو الفيصل … وهذا هو السهل الممتنع و الأصعب في فن التمثيل ..

عندما يتبنى الممثل الفرضية التي يعيشها في التصوير ، حتى تصبح الاحداث المصورة كالحقيقة تماماً ، تصل حد التماهي مع الواقع ، بأبسط وأعمق اسلوب اداء ممكن ، فيعشق الجمهور الشخصية ، وتقول احدى المعلقات من الجمهور على مشهد بكاء هلال الحجار مثلاً : كأنو مو تمثيل !!! أبو روي المتألق دون تجميل و تجمل و كليشيهات وعبارات مساعدة وعكازات ..

وبإدارة مخرج خبير ، خرج علينا هلال الحجار بطل من لحم ودم ، تتعاطف معه رغم مساحة الشر الكبيرة الموجودة فيه ..!! لانه في الجوهر نجح بأن يكون مشابهاً للناس متخم بالتعب والتناقضات ، ومقنع في كل مشهد ..

باسم ياخور معلم و ممثل قدير ، ونجم عربي نفتخر به ..