نفوق 40 طن من الاسماك في لبنان وتهريبها الى السوق في سوريا

ادت كارثة بيئية  في ” القرعون “الى نفوق 40 طن من الاسماك في لبنان على ضفاف بحيرة متصلة بنهر الليطاني ويعود السبب بحسب ناشطين الى التلوث و الاهمال وتحمل هذه الاسماك فيروس يهدد الصحة العامة بحسب مصادر اعلامية لبنانية

تهريب الاسماك الى سوريا

اكدت  مصادر  في سوريا وصول أشخاص سوريين إلى  مكان نفوق الاسماك في منطقة القرعون وقــ.ـاموا بتعبئة هذه الكميات في أكياس ليتم إدخالها إلى سوريا تهريباً، ومن ثم بيعهــ.ـا في الأسواق السورية على أنها أسماك مثلجة.

ولذلك طلب وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك طلال البرازي  في الحكومة السوريــ.ـة، يوم امس السبت، من مديريات التجارة الداخلية وحماية المستهلك في كافة المحافظــ.ـات تشديد الرقابة التموينية على مادة السمك.

كما طلب الوزير البرازي من مديريات حماية المستهلك “التحري عن الأسمــ.ـاك الموجودة في الأسواق ومصدرها ومدى مطابقتها للمواصفات والشروط الصحيــ.ـة، واتخاذ أقصى الإجراءات القانونية على ضوء الواقع بحق المخالفين.”

الجدير ذكره أن حصة الفرد من الأسماك في سوريا لا تتعدى الكيلوغرام الواحد سنوياً، وتُعد منخفضة للغاية قياساً بالمعدل العربي (8 كيلوغرام للفرد) والعالمي (20 كيلوغرام).