نجل عالم الآثار خالد الأسعد يوضح حقيقة العثور على رفات والده 

نجل عالم الآثار خالد الأسعد يوضح حقيقة العثور على رفات والده

عثرت الجهات المختصة في حمص  على رفات ثلاثة أشخاص في منطقة كحلون شرقي تدمر بـ 10 كم، ويعتقد أن من بينهم رفات عالم الآثار خالد الأسعد بحسب ما افاد مراسل الأخبارية السورية

وفي تصريح طارق الأسعد نجل العالم خالد الأسعد لشام أف ام قال “حتى اللحظة لم يتم التأكد إذا ما كانت أحد الرفات الثلاثة تعود لوالده “

واضاف الأسعد أن ” الرفات وصلت مساء السبت إلى مشفى حمص العسكري واليوم سيتم أخد عينات من بعض أفراد العائلة لمقارنتها وإجراء تحاليل الـ DNA و التحاليل تحتاج إلى 72 ساعة إلى حين ظهور النتيجة”

وتابع الأسعد ” في حال تم التأكد أن الرفات تعود للعالم خالد الأسعد سيتم العمل على اجراء دفن وتشييع رسمي بالتنسيق مع الجهات المعنية، ودفن الرفات في المكان الأحب على قلب خالد الأسعد في مدينة تدمر بالقرب من المتحف حيث استشهد”

نجل عالم الآثار خالد الأسعد يوضح حقيقة العثور على رفات والده 

 عالم الآثار السوري خالد الأسعد

خالد الأسعد هو  عالِم آثار سوري ، شغل منصب مدير آثار ومتاحف تدمر بين عامي 1963-2003.

و عمل مع عدة بعثات أثرية أمريكية وفرنسية وألمانية وإيطالية وغيرها في سورية وذلك خلال سنوات عمله الطويلة، وحصل على  عِدة أوسمة محلية وأجنبية.

اضافة الذلك كان يتقن  عدة لغات أجنبية بالإضافة لإتقانه اللغة الآرامية وكان له حوالي 40 مؤلفاً عن الآثار في تدمر وسوريا والعالم

و في آب من عام 2015  قام تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) بإعدام الأسعد بقطع رأسه، وتعليق جُثته على عمود كهربائي في شوارع مدينة تدمر، بعد أن رفض تسليم الآثار لهم والتعاون معهم وتم توجيه  تهمة له  بالعمالة للدولة السورية، والارتداد عن الدين الإسلامي لعبادة الأصنام.

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.