نجلاء برغل اكبر طالبة معمرة تتخرج  من كلية الآداب في جامعة تشرين

تخرجت الطالبة المعمرة نجلاء برغل “ام هشام ” من كلية الاداب والعلوم الانسانية في جامعة تشرين وهي من مواليد 1942

ما قصة الطالبة المعمرة نجلاء برغل

نجلاء أحمد برغل “أم هشام” و هي من مواليد 1942 ولديها ثمانية أولاد و خمسة عشرة حفيداً منهم الطبيب و المهندس

الدكتور ثائر ابراهيم و الطالبة نجلاء برغل
الدكتور ثائر ابراهيم و الطالبة نجلاء برغل

الدكتور المشرف على مشروع تخرجها  ثائر أحمد ابراهيم قال  :أول مرة رأيتها، على مقاعد الدراسة كطالبة في السنة الأولى،وقتها سألتها مندهشاً، ماذا تفعلين في القاعة؟

قالت لي: “يا ستي يا دكتور أنا طالبة بصفك” ومن وقتها ..وحتى اليوم واظبت الجدّة الطالبة أم هشام على حضور المحاضرات

وكانت دائما تجلس في الصف الأول وهي اليوم ناقشت مشروع تخرجها الذي كان لي الفخر بالإشراف عليه …وهو بعنوان(تطور تكنولوجيا المعلومات والتحول الى المكتبة الرقمية)

تطور تكنولوجيا المعلومات والتحول الى المكتبة الرقمي
تطور تكنولوجيا المعلومات والتحول الى المكتبة الرقمي

كما تمنى الدكتور ثائر ابراهيم من إعلامنا الوطني الإضاءة على هذه الحالة الفريدة في العالم

والتي تقول إننا في سوريا ورغم الحرب نعمل ونتعلم ونحارب فكرهم الظلامي بالعلم والمعرفة..والجدة أم هشام خير مثال على ذلك