مهاجر سوري في أمريكا يربح مليون دولار لبيعه تذكرة رابحة بالجائزة الكبرى

بتذكرة ثمنها دولارين فقط، أشتراها أحد الأشخاص من محطة وقود يملكها ويعمل بها مهاجر سوري من سوريا في أميركا ربح المحظوظ ( لم يتم الكشف عنه) مبلغ 2.04 مليار دولار.

مهاجر سوري بيده أكبر جائزة مالية بالتاريخ

بعد إعلان أن التذكرة الرابحة بالجائزة الكبرى في يانصيب ( باوربال) قد بيعت في كاليفورنيا تبين لاحقاً أن التذكرة قد باعها مهاجر سوري الجنسية في محطة وقود يملكها ويديرها ويدعى ( جوزيف شحيد) أو جو شهايد،يبلغ من العمر 74 عاماً.

وفقاً للقواعد المعمول بها أرسلت شركة باوربال لشحيد شيكاً بقيمة ( مليون دولار) مقابل بيعه التذكرة الرابحة في متجره.

وقد أعرب شحيد عن سعادته وذكر للصحفيين أنه يملك المحطة ويعمل بها منذ حوالي 20عاماً بعد أن هاجر من سوريا إلى الولايات المتحدة عام 1980مع زوجته وطفليه.

ولكن حتى الآن لم تكشف الشركة عن أسم أو جنسية الفائز المحظوظ الذي ربح أكبر جائزة مالية في العالم والبالغة 2.04 مليار دولار على الرغم من أن القانون في كاليفورنيا يلزم بالكشف عن أسماء الفائزين باليانصيب.

ويمكن للفائز بالجائزة استلام الجائزة كاملة على أقساط طوال29 عاماً أو أخذها دفعة واحدة محسوم منها أكثر من نصفها!!