من هو عمرو سالم وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك ؟

اصدر السيد  الرئيس  “بشار الاسد”، ظهر اليوم الثلاثاء مرسوم جديد يقضي بتشكيل الحكومة السورية الجديدة ، و التشكيلة  5 وزراء جدد  وكان من بينها وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك “عمرو سالم” والذي جاء خلفاً للوزير “طلال البرازي”.

عمرو سالم
الوزير عمرو سالم

من هو عمرو سالم؟

هو من مواليد محافظة دمشق ويحمل الجنسية السورية كما تجاوز عمره الستين عام وخريج كلية ادارة الاعمال

شغل وزير الاتصالات والتقانة الأسبق ، وهو احد مؤسسي الجمعية السورية للمعلوماتية

كما عمل في شركة مايكروسوفت الأميركية.

واشتهر  “سالم” بكثرة انتقاداته للأوضاع الخدمية والمعيشية في “سوريا”.. من خلال صفحته الشخصية في فيسبوك.

فسبق أن انتقد مؤخراً، وضع الكهرباء بالإضافة إلى دعمه قرار محافظة “دمشق” تحديد ساعات دوام الأسواق .

احدث منشورات الوزير عمرو سالم

كتب عمرو سالم وزير التجارة الداخلية الجديد : أيها الاهل والأحبّة في كلّ قريةٍ ومدينة في هذا البلد العظيم …

أرجو من الله أن أكون عند حسن ظنّ قائدنا العظيم سيادة الرئيس الدّكتور بشّار الأسد رئيس الجمهوريّة العربيّة السوريّة …

وأتضرّع بذلّة إلى الله أن يوفّقني بأن أكون خادماً لشعب سوريّة العظيم الّذي صمد وضحّى وأثقلت الحرب القذرة كاهليه …

وسأعمل ليل نهار على المحاور الكثيرة لهذه الوزارة ضمن جدولٍ زمنيٍّ … وجدول أولويّاته الذي يبدأ بالفقراء في تامين قوتهم بكرامةٍ وعزّةٍ تليق بمقامهم العالي …

ولن أهمل المقتدرين وحماية حقوق جميع المستهلكين من جودة ومنطقيّةٍ بالأسعار .. ودعمٍ لغير المقتدرين ليتمكّنوا من شراء حاجاتهم …

ولا أنسى واجب الوزارة في تسهيل عمل رجال الأعمال وكلّ المنتجين للسلع والخدمات  …على مبدأ أن نقوم بتأمين حقوقهم وأن يقوموا بواجباتهم …

ولن أبرّر لنفسي أو لفريقي أيّ شيء. وسأصارح المواطنين بكلّ شيء. وابتعد عن الظهور الإعلامي للدّعاية …

وألتمس من سادتي المواطنين منحي مهلةً لن تطول بإذن الله .. لأنّ هناك خطواتٍ متتابعةٍ ضروريّة لتحقيق النتيجة …

الحمل ثقيل، ولكنّ الشعب وقائده يستحقّون الموت من أجلهم …

لن أبتعد عن صفحتي هذه، لكنّني ساخصّص الصفحة العامّة لما يتعلّق بالوزارة …بحيث تتابع التعليقات هناك والشكاوى ريثما ننشئ نظاماً للشكايات بالهاتف والإنترنت …

ولن أعترض على شتائم أو نقد او تجريح يخصّني شخصيّاُ. ولن اتّخذ بشأنه إجراءات …

وأقول لمن يرغب، أن يسّجل أو يتابع صفحتي العامّة التي سأضع عنوانها في التعليق الأول …

وسأكتب على صفحتي الحاليّة افكاري كالعادة. لكنّني لن أتعرّض لعمل أيّة جهة عامّة لأن أصول الإدارة تقتضي ذلك …

أشكركم على رسائلكم واتصالاتكم وأرجو منكم دعواتكم …

عمرو سالم: تزول الدّنيا قبل أن تزول الشّام …
.
يمنع حذف اسم الكاتب أو اقتطاع جزء أو وضع عناوين مغايرة عند النقل.