مقتل الشاب السوري أحمد الحسن برصاص الجندرما التركية على الحدود

مقتل الشاب السوري أحمد الحسن برصاص الجندرما التركية على الحدود

لقي شاب حتفه برصاص الجندرما التركية ينحدر من ريف حلب الجنوبي، خلال محاولته العبور إلى الأراضي التركية من إحدى طرق التهريب بريف إدلب الغربي.




وقالت مصادر اعلامية، إن الشاب “أحمد محمود الحسن” من قرية رسم الصهريج بريف حلب الجنوبي، قُتل برصاص الجندرمة التركية، صباح الخميس، خلال محاولته الدخول إلى الأراضي التركية من منطقة حارم بريف إدلب الغربي.

يُذكر أن الحدود السورية التركية تشهد عمليات قتل متكررة، سقط من خلالها العديد من الضحايا المدنيين معظمهم نساء وأطفال.

يُشار إلى أن الحكومة التركية تمنع دخول الأشخاص من سوريا إلى أراضيها عن طريق التهريب الذي تعتبره دخول غير شرعي وحذرت منه بشكل مستمر.

وكالات

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 
تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.