مظاهرات تجتاح مدن امريكية رداً على مقتل دونت رايت و ادم توليدو .

اجتاحت مظاهرات عدد من المدن الامريكية رداً على مقتل الرجل دونت رايت و الفتى ادم توليدو من اصول افريفية ، ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها ” أوقفوا إرهاب الشرطة العنصري ” .

مظاهرات لاجل دونت رايت و ادم توليدو

حيث شهدت مدينة نيويورك الأمريكية عدداً من الاحتجاجات المتفرقة ضد عنف الشرطة ، وذلك بعد أيام من حادثة مقتل الشاب من ذوي البشرة السوداء ، دونتي رايت .

وذكرت وكالة “نوفوستي” اليوم السبت ، أن عشرات الأشخاص خرجوا في مسيرة في الشوارع .. دون أن تكون هناك صدامات مع رجال الشرطة .

ورفع المحتجون شعارات مثل “حياة السود مهمة” ، وهتفوا باسم دانتي رايت ، وهو أمريكي من أصل إفريقي قُتل مؤخرا أثناء الاعتقال .

كما ردد المتظاهرون عبارات مثل “لا يمكنك إيقاف الثورة” ، “لا لشرطة نيويورك ، لا لتفوق البيض” … “توقفوا عن قتل الأطفال السود” ، “لا يوجد رجال شرطة جيدون في منظومة عنصرية” .

وقُتل دانتي رايت قبل أيام ، بعد أن سحبت شرطية مسدسها واستخدمته ضده ، بدلاً من المسدس الصاعق الكهربائي .

كما تظاهر المئات في شوارع مدينة شيكاغو يوم أمس الجمعة احتجاجاً على إطلاق الشرطة النار على آدم توليدو .. وذلك بعد يوم واحد من بث المدينة مقطعاً مصدراً لرجل شرطة وهو يطلق النار ويقتل الصبي اللاتيني البالغ من العمر 13 عاماً في زقاق قبل أسبوعين ، بحسب ما ذكرت وكالة “رويترز” للأنباء .

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها رسائل مثل “العدالة لآدم توليدو” و “أوقفوا إرهاب الشرطة العنصري!” في مسيرة سادها الهدوء مع حلول الليل .

ووقف المتظاهرون دقيقة صمت وحداد … وأبدوا تضامنهم مع أسرة الصبي التي ناشدت المتظاهرين الالتزام بالسلمية ، وبدأ التجمع في لوجان سكوير بارك ، على بعد نحو ثمانية كيلومترات شمالي مكان إطلاق النار .

وأظهر المقطع المصور الذي تبلغ مدته تسع دقائق … والذي سجلته كاميرا على جسد رجل الشرطة إريك ستيلمان البالغ من العمر 34 عاماً … ستيلمان وهو يطارد ويطلق النار على توليدو في 29 مارس آذار في الساعة 2.30 صباحاً في حي ليتل فيليدج الذي يقطنه عدد كبير من الأمريكيين المكسيكيين .

يذكر أن الفتى آدم توليدو كان يحمل مسدساً عندما امتثل لأمر رجل الشرطة بالتوقف ، وأظهر المقطع المصور أن توليدو ألقى السلاح ورفع يديه مباشرة قبل أن يطلق ستيلمان النار عليه .

تابعنا عبر التلغرام بالضغط هنا