” مصر عربية إسلامية ” هكذا علق الداعية المصري عبدالله رشدي على ” موكب المومياوات “

” مصر عربية إسلامية ” هكذا علق الداعية المصري عبدالله رشدي على ” موكب المومياوات “

بعد الحدث العظيم الملكي ل ” موكب المومياوات ” قام الداعية المصري عبدالله رشدي بنشر تغريدة مع بداية الموكب: ” هي مصرُ العربيةُ الإسلاميةُ..هذه هويتنا..شاء من شاء وأبى من أبى”


ثم ألحقها الداعية عبدالله رشدي بتغريدة : “فرحانين بحضارة سبعة آلاف سنة..فرحانين بعراقة تاريخنا..بس دا مش هيغير من

هويتنا شيء..هو يتنا العربية..هو يتنا الإسلامية..فأنا فخور بوطني..فخور بعراقة تاريخي..مستمسك بعروبتي وإسلامي. يعني لن

نترك تاريخنا بلا عناية ولكننا لن ننفصل عن هويتنا بحالٍ من الأحوال، وإذا غضب بعضهم فمعلش”، على حد تعبيره.


وأضاف رشدي: “الأصوات الكاسدة التي تزعم أن الفتح الإسلامي كان احتلالا وأن العرب دخلاء على مصر وأن اللغة العربية يجب

تغييرها، وأن هوية الدولة يجب أن تتغير..هذه الأصوات لا قيمة لها..ولن يُؤتي صياحُ أصحابِها ثمرتَه. نفرح بتاريخنا وحضارتنا

وعراقتنا، ونستمسك بهويتنا العربية الإسلامية..حفظ الله مصر”


حيث لقي الداعية المصري الكثير من التعليقات والردود على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيدين له و سعيدين و فخورين بما

حدث والبعض الآخر هاجمه منتقدين و مقارنين بين موقفه من الموكب ومن المسلسلات التركية .

 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا