مسك الطهارة..مكوناته ،فوائده ومضاره

0

مسك الطهارة..مكوناته ،فوائده ومضاره

المسك من أشهر العطور الشرقية التي يفضلها الكثيرون لرائحته الجميلة والذكية ، وهناك معتقد سائد بين السيدات أن مسك الطهارة له فوائد عديدة في علاج الالتهابات المهبلية وتطهير المناطق الحساسة

يعتبر العرب أول من استخدم مسك الطهارة واستخدمته النساء بغرض تطهير المنطقة الحساسة من الرائحة الكريهة للدم بعد الحيض وهو مسك مستخرج من ذكر غزال المسك حيث تفرز غدده افرازات ذات رائحة ذكية يتم استخلاص هذه الافرازات وصناعة المسك ويتميز بلونه الأسود الناتج عن الزيت الطيار الأسود الموجود في دم غزال المسك
لكن المسك الموجود الآن في الأسواق هو مسك أبيض اللون يتم تصنيعة في المعامل منذ تسعينات القرن العشرين ويعطي نفس رائحة المسك الطبيعي ويتم استخراجه من الصخور الموجودة في جبال التيبت وهو عبارة عن مادة تنتج من تفاعل صخور الغرانيت مع الرطوبة والأمطار ويكون لونها أبيض ورائحتها عطرة
يوجد نوعان من المسك الأبيض :
الأول هو المسك الأبيض السائل وهو المعروف برائحته الباردة والناعمة ويستخدم في صناعة العطور والكريمات ومزيلات التعرق أو لتبييض وتطهير المناطق الحساسة
أما النوع الثاني فهو المسك الأبيض الصلب ويكون بشكل مكعبات ويوضع بين الملابس لإعطاء رائحة عطرة لها ولا يستخدم على الجلد

فوائد مسك الطهارة :
1- يساعد في التخلص من الروائح السيئة التي تصدر نتيجة إفرازات الجسم والتعرق أو الافرازات المهبلية ودم الحيض
2- الرائحة العطرة للملابس حيث تبقى طوال الوقت منتعشة ولفترة طويلة
3- تقوية القلب ونبضاته
4- يستخدم للتخلص من البكتيريا والفطريات في الجسم أو عند منطقة المهبل حيث يقضي على أي ميكروبات تتجمع في هذه المنطقة
5- يساعد في تطهير الجروح ومنع الحكة

مضار مسك الطهارة :
1-كما ذكرنا سابقاً هو مستخرج من دم ذكر غزال المسك أو من أحجار الغرانيت ولا يمكن التمييز بين الأصلي والتقليد ولا بأي طريقة لذلك قد يكون مصنع من مواد تسبب حكة أو هيجان للجلد
2-ينصح الأطباء بعدم استخدام أي منتجات خارجية لتنظيف المنطقة الحساسة لأن هذه المنطقة تنظف نفسها بنفسها وأي منتجات خارجية قد تؤدي للإصابة بالالتهابات أوالعدوى

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

التخطي إلى شريط الأدوات