مساجد فرنسا ترفض حظر الذبح الحلال وتعتبرها رسالة سيئة للمجتمع المسلم قبل رمضان .

مساجد فرنسا ترفض حظر الذبح الحلال وتعتبرها رسالة سيئة للمجتمع المسلم قبل رمضان .

أعلنت 3 مساجد كبرى في فرنسا ، يوم أمس الجمعة ، عن رفضها حظر الذبح الحلال للدواجن وفق الأصول الشرعية الإسلامية .

حيث أصدرت مساجد باريس ، وليون ، وإيفري ، بياناً ذكرت فيه أن إدارييها اجتمعوا لمناقشة تعميم وزارة الزراعة والأغذية الفرنسية في 23 نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي حول ذبح الدواجن .

وجاء في البيان : “أن التعميم الوزاري يتعلق بالضوابط الرسمية لحماية الحيوانات أثناء ذبحها في المسالخ وهو لا يهيئ الظروف الملائمة للذبح وفق الأصول الإسلامية” .

وتابع البيان : “إنها رسالة سيئة للمجتمع المسلم قبل رمضان ، حيث إنه سيتم حظر الذبح الحلال للدواجن اعتباراً من تموز 2021” .

وبحسب ما ذكرت وكالة “الأناضول” ، أكد البيان أن القائمين على إدارة المساجد الكبرى نقلوا مخاوفهم بشأن هذه القضية إلى وزارتي الداخلية ، والزراعة والأغذية ، دون التوصل إلى نتيجة إيجابية .

وشدد بيان المساجد على أن هذه الإجراءات تشكل عقبة خطيرة أمام الممارسة الحرة للشعائر الدينية

وأن القائمين على إدارة المساجد يؤكدون أنهم سيلجؤون إلى كافة الإجراءات القانونية لاستعادة هذا الحق الأساسي .

كما أكد البيان مناقشة القائمين على إدارة المساجد لهذه المسألة مع المجتمع اليهودي في فرنسا

وذكر أن هذه الممارسة لا تضمن للمسلمين أكل اللحوم وفقاً لمبادئهم الدينية .

وختم بيان المساجد بدعوة وزير الزراعة والأغذية الفرنسي إلى قبول لقاء مع المعنيين باسم المساجد بشكل عاجل .

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا