مدير مشفى حكومي سوري يحذر من التراخي بإجراءات التصدي لوباء كورونا ويكشف أمر مهم .

0

مدير مشفى حكومي سوري يحذر من التراخي بإجراءات التصدي لوباء كورونا ويكشف أمر مهم .

 

 

 

حذّر مدير عام مشفى المواساة، الدكتور عصام الأمين، من التراخي خلال الوقت الراهن بتطبيق إجراءات التصدي لـ«كورونا»، خاصة مع دخول فصل الشتاء، كاشفاً أن المشفى شهد خلال الأيام الثلاثة الماضية ارتفاعاً في عدد الحالات المشتبه بإصابتها بـ«كورونا»، وذلك بنسبة 30 بالمئة عن الأيام التي سبقتها .

 

 

 

وبيّن “الأمين” أن المشفى رفعت جاهزيتها لأي موجة وذروة جديدة من كورونا، مؤكداً زيادة عدد الأسرّة في غرف العزل والعناية المخصصة للحالات المشتبهة بإصابتها بـ«كورونا» إلى 40 سريراً، مبيناً أن المشفى جاهزة لزيادة عدد الأسرّة إلى 115 سريراً خلال يوم إن تطلب الأمر ذلك .

 

 

 

“الأمين” أوضح أنه ليس كل من يراجع المشفى، هو حكماً مصاب بـ«كورونا»، حيث توجد نسبة من الحالات مصابة بالأنفلونزا الموسمية، لكن المشفى تتعامل مع الحالات الواردة والأعراض على أنها «كورونا» إلى حين أن يثبت العكس، خاصة أن هناك صعوبة بالتفريق بين كورونا والأنفلونزا إن لم يتم أخذ المسحة.

 

 

 

وطلب “الأمين” ضرورة التشدد بإجراءات الوقاية وارتداء الكمامة، خاصة في ظل موسم الشتاء الذي يجعل من الصعوبة بمكان الجلوس بأماكن «مفتوحة»، مشدداً على ضرورة اتخاذ التدابير اللازمة وعدم التراخي، خاصة أن دولاً كثيرة في أوروبا تشهد ذروة ثانية، تعتبر من حيث المستوى أكثر انتشاراً، رغم أن الحالات تندرج ضمن الخفيفة والمتوسطة .

المصدر : صحيفة الوطن

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.