محافظ درعا يكشف عن الوضع الأمني فيها ويتوقع انضمام مناطق جديدة للمصالحات .

محافظ درعا يكشف عن الوضع الأمني فيها ويتوقع انضمام مناطق جديدة للمصالحات .

بين محافظ درعا “مروان شربك” أن الوضع الأمني  في المحافظة هادئ وهو في تحسن ، بعد عملية التصعيد التي قامت بها مؤخراً بعض العناصر الإرهابية ، مؤكداً في تصريح خاص لصحيفة “الوطن” شبه الرسمية أنه لا يوجد ما يقلق في هذه المحافظة .

وكشف “شربك” للصحيفة ، أن لجاناً مختصة في موضوع المصالحات تتابع عملها في هذا الموضوع ، وبشكل متسارع في

الريف ودرعا البلد ، ولا يمكن الحكم على نتائج عملها حالياً ، مبيناً أن هذه اللجان تعمل على كل الجهات وعلى كل الأصعدة .

ولفت محافظ درعا إلى أن بعض هذه اللجان تكون سورية روسية مشتركة ، وفي بعض الأحيان تكون لجان مصالحة من الوجهاء

وفعاليات المنطقة .

ولم يستبعد “شربك” في حديثه للصحيفة ، دخول منطقة درعا البلد في المصالحة قريباً ، مؤكداً أن قيام بعض العناصر الإرهابية

من هنا وهناك بالتحرك ، لا يعني أن المحافظة بأكملها تدعم الإرهاب .

وأضاف محافظ درعا : “دوائر ومؤسسات الدولة تعمل وفق المعتاد ،وعلى أكمل وجه ومثل تلك التحركات الإرهابية لن توقف

عجلة المصالحات” .

كما ذكرت مصادر إعلامية ، أن قوات من الجيش العربي السوري ، تقدمت مساء الأحد ، إلى منطقة “الري” في ريف درعا

الغربي ، عقب استقدام تعزيزات عسكرية للفرقة الرابعة .

وتجدر الإشارة إلى أنه في 16 آذار /مارس الجاري ، اقتحمت مجموعات تابعة للجيش العربي السوري ، بلدة المزيريب في ريف درعا الغربي .

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا