مجموعة كبور الدولية تعلق على ما تم تداوله حول تهريب مواد ممنوعة ضمن منتجاتها .

0

مجموعة كبور الدولية تعلق على ما تم تداوله حول تهريب مواد ممنوعة ضمن منتجاتها .

بينت مجموعة كبور الدولية ان الاخبار المتداولة عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن تهريب مواد ممنوعة ضمن منتجات سورية إلى بعض الدول تهدف الى تدمير سمعة المنتج الوطني وخاصة الشركات التي وصلت العالمية .

وقالت المجموعة في بيان حصل موقع “B2B-sy” الاقتصادي على نسخة منه : “تم تداول اخبار عبر وسائط التواصل الاجتماعي عن تهريب مواد ممنوعة ضمن منتجات سورية ، مصدرة إلى بعض الدول ومن ضمنها مواد تابعة لمجموعتنا واننا نهيب بالسلطات المختصة ان تكشف عن الشبكات المتورطة وتقمع هذه الظاهرة التي تؤدي الى تدمير سمعة المنتج الوطني بعد ان حاز على سمعة عالمية” .

وهذه التهمة الثانية لمنتجات سورية حققت الشهرة العالمية حصلت خلال ايام قليلة .

المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا