ما قصة كذبة الأول من نيسان و ما علاقتها برأس السنة السورية

0

ما قصة كذبة الأول من نيسان و ما علاقتها برأس السنة السورية

من المعروف عن الاول من نيسان أن كل شخص يكذب كذبة بطريقة المزاح و تدعى كذبة الأول من نيسان و لكن لهذه الكذبة قصة و علاقة تربطها برأس السنة السورية

حيث تقول القصة أن رأس السنة السورية يصادف في يوم الأول من نيسان 2020

و ذلك حسب التقويم السوري الذي يتقدم على التقويم الغربي ب 1000 عام و الفرعوني ب 500 عام

الاحتفالات برأس السنة السورية كانت تبدأ من 21 آذار مرورا ب الأول من نيسان و حتى العاشر من نيسان

و كانت الاحتفالات تقام برأس السنة السورية تقام عبر آلاف السنين تحت اسم عيد الرابع من نيسان ” شرقي ”

و يقابله عيد السابع عشر ” غربي ” و مازالت بعض قرانا حتى الآن تحتفل فيه في مختلف أنحاء الساحل السوري

يرتبط التقويم السوري بعشتار ” آله الخصب ” و عشتار هي من تقول الاسطورة بأنها أم الزلف

و يتغنون بها بقولهم ” ع العين يم الزلف زلفة يا موليا ” و الزلف هي كلمة سيريانية و تعني الثوب الموشى

اما كلمة موليا فهي معناها الخصب و بذلك ترتبط جميع المعاني بعشتار

قبل 450 جاء ملك فرنسا شارل التاسع و نقل عيد رأس السنة السورية من الأول من نيسان إلى الأول من كانون الثاني

و اطلق على الأول من نيسان اسم ” April Fodl ” و تعني أحمق نيسان و ذلك لكل شخص ينسى عيد رأس السنة السورية الجديد و يحتفل بيوم العيد القديم

و استمرت هذه العادة حتى وقتنا الحالي متناسين تراثنا و عادات أجدادنا و أطلقنا على الأول من نيسان اسم كذبة نيسان

يذكر بالاسطورة بأن الأشهر لم تتغير أسمائها و لا ترتيبها و هي مازالت تمتلك المعاني المرتبطة بالطبيعة الأم و آله الخصب عشتار حيث :

  1. آذار : شهر الزهر
  2. نيسان : شهر الربيع
  3. أيار : شهر النور
  4. حزيران : شهر حصاد القمح
  5. تموز : شهر فقدان الخصب ” جيب عشتار “
  6. أيلول : شهر الولولة ” على تموز و ذلك لفقدان الخصب”
    ……… و هكذا .

ما قصة كذبة الأول من نيسان و ما علاقتها برأس السنة السورية

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا