ما حقيقة معاقبة فيسبوك للسوريين بسبب الانتخابات الرئاسية في سوريا .

ذكرت مواقع تقنية متخصصة أن شركة فيسبوك الأمريكية اتخذت اجراءات تهدف إلى معاقبة السوريين الداعمين والمؤيدين ل الانتخابات الرئاسية في سوريا .

وبحسب ما تم تداوله ، قامت منصة Facebook بتعديل خوارزميتها وتضييق نسبــ.ـة الوصول في كل الصفحات المنشأة والمسجلة من سورية .

وقد ترافق هذا الاجراء مع صعوبة الوصول إلى الصفحات الشخصية والعامة منذ مساء أمس السبت … إضافة إلى إغلاق وتعليق العديد من الحسابات والصفحات … وتقييد عدد متابعي البث المباشر في عدد من الصفحات الرسمية والتابعة لوسائل إعلام وطنية سورية .

كما كانت قد انتشرت خلال الأيام الماضية الكثير من الصفحات الوطنية الداعمة للانتخابات ولمرشح الرئاسة السيد الرئيس بشار الأسد ، حيث حملت اسماء مختلفة .

نفي ما تم تداوله

فيما رأى مختصون آخرون ان منصة الفيسبوك تقوم بمخالفة أي حساب أو صفحة تنتهك المعايير التي أصبحت معروفة للجميع.. وبالتالي لا يتم تقييد أي حساب أو صفحة غير مخالفة سواء كانت سورية أو غير سورية..

وبالتالي لا صحة لما يحكى عن تغيير مقصود للخوارزمية لاستهداف وتقييد الصفحات السورية.. وكل تنبيه أو تقييد تم استلامه من قبل وسائل اعلام أو حسابات تابعة لها هي بسبب قيامهم بمخالفة ما كما حدث في الأيام الأخيرة بسبب فلسـ طين..

أما صعوبة الوصول للحسابات هي بسبب الخلل الحاصل بسيرفرات فيسبوك منذ فترة طويلة ولا علاقة لها بالانتخابات في سورية

الجدير ذكره أنه ستجرى الانتخابات الرئاسية السورية يوم الأربعاء القادم بتاريخ 26/5/2021 بالنسبة للمواطنين في الداخل السوري .

خاص – طرطوس اليوم