ما حقيقة إصابة الفنانة ميادة بسيليس بالسرطان

ما حقيقة إصابة الفنانة ميادة بسيليس بالسرطان

انتشرت عبر منصات التواصل الإجتماعي عدة أخبار تروي إصابة الفنانة ميادة بسيليس بمرض السرطان و  أوضح الموسيقار سمير كويفاتي حالة زوجته الصحية .

حيث قال كويفاتي انتشرت الكثير من الأخبار حول وضعها الصحي و إصابتها بمرض عضال و وضعها بالحجر الصحي كما انتشرت اشاعة حول اصابتها بفايروس كورونا المستجد ، وأكد كويفاتي ان الفنانة ميادة بوضع صحي مستقر ، وكانت على موعد للحصول على جرعة دواء و تمنى لها الشفاء العاجل كما طلب من محبيها و معجبيها الدعاء لها حتى يستقر وضعها و تعود لحياتها الطبيعية .

و في هذا السياق عبر الكثير من جمهور بسيليس عن حزنهم الشديد لما حل بها وتمنو لها الشفاء العاجل ،كما عبر فنانون عن صدمتهم بهذا الخبر و دعوا لها بالشفاء عبر صفحاتهم الرسمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي وكتب المخرج باسل الخطيب  على حسابه الرسمي في موقع في سبوك : “ ميادة بسيليس الاسم الملائكي .. قلوبنا معك.. أرواحنا تصلي لأجلك ”.

و علقت الفنانة صباح الجزائري و الفنان أيمن زيدان و الفنانة كندا حنا و الفنانة آمال سعد الدين و غيرهم متمنين لها الشفاء العاجل.

و كتبت الفنانة عبير شمس الدين عبر صفحتها الشخصية على فيس بوك: “سلامة قلبك ياطيبة ميادة بسيليس قلبي معك الله يحفظك و يكون معك يا غالية ”.

تاريخ ميادة بسيليس

الفنانة ميادة بسيليس ملقبة بصاحبة الصوت الذهبي من مواليد عام  1967 ، و بدأت مسيرتها الفنية بالعديد من الأعمال حيث صدر لها 14 ألبوماً غنائياً بداية من العام 1986، و كانت البداية مع ألبوم “يا قاتلي بالهجر” و هي أغنية من الفلكلور السوري القديم.

و من أبرز أعمالها التي بقيت في الذاكرة أغنية “ كذبك حلو” ، التي حازت عل الجائزة الذهبية كأفضل أغنية عربية في العام 1999 حيث كانت بمثابة جواز سفرها نحو عالم الشهرة، وفي عام 2010 صدر لها ألبوم بعنوان “إلى أمي وأرضي”.

و قد أحيت الكثير من الحفلات و من أبرزها حفل في مجمع “قصر الفنون الجميلة” في سان فرانسيسكو الولايات المتحدة و حفلاتها في در الأوبرا في مدريد – إسبانيا و في دار الأوبرا المصرية عام 1998 ممثلة الليلة السورية.

و غنت شارات للكثير من المسلسلات منها شارة مسلسل “أخوة التراب” ، ة“جواد الليل”، “أيام الغضب”، “أبناء القهر”، “لست جارية” و غيرها الكثير.

حقيقة اصابة ميادة بسيليس بالسرطان

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا