ماهي القوزلة “القوزلي” راس السنة الشرقية ؟ تعرفوا اليها

يصادف يوم 13 كانون الثاني حسب التقويم الغربي معلماً اجتماعياً وفلكيا هاما يسمى بالقوزلة “القوزلي” ، وهي رأس السنة الشرقية ..

والقوزلة تسمية آشورية من كلمة قوزلو وتعني قزل النار أو إشعال النار ، حيث كانت توقد النار طلباً للدفء وللطبخ ، وتوقد على رؤوس الجبال وأمام المنازل ابتهاجاً وإعلانا لهذه المناسبة ..

طقوس القوزلة ” القوزلي”

  • إشعال النار في أكوام من الأحطاب والأغصان المكدسة لحظة غطسة الشمس الظاهرية في البحر ..
  • ترديد الهتافات والمقاطع الغنائية التراثية من مثل : هاتوا حطب … هاتوا نار // قوة و ذلة عالكفار // هاتوا حطب هاتوا نار // هادا يوم الانتصار

لا تعد القوزلة عيداً دينياً ولا رسمياً ، ولكنه تراث وإرث سوري قديم وأصيل وتقليد جميل …مازالت بعض مناطق وأحياء الساحل السوري تحافظ عليه من العهد الآشوري

حيث يجتمع فيه الناس ويقدمون الضيافات الشعبية والأكلات التراثية… ومنها خبز التنور أو القوزلة المبلول بـ الزيت والفطاير وحب البركة والفليفلة

كما تحضر الكبيبات وأقراص السلق و أقراص العجين المحشوّة لحماً وتسمى «زنكل»

ويقدم التمر وحب الأس وفي بعض القرى كـ باب جنة وكفردبيل وبسّين ودمسرخو والحارة

تقام أعراس شعبية تشبه ما كان يقام فيما يسمى عيد الزهور الاجتماعي الذي تحتفل فيه كل شعوب المنطقة (وهو يسمى في مصر بعيد شم النسيم)

كما أن بعض يقدر عمرهم بسنوات القوزلة ، فـ يقال إن أحدهم عمره يتجاوز (90 قوزلة) ..

الاحتفال بعيد رأس السنة الشرقية هو اجتماعي مسبوق بسهرة ليلة 13 كانون 2 … ويبدأ رسميا في الصباح الباكر مع بداية العام الميلاديّ الجديد على التّقويم الشّرقي

حيث يستقبل الريف الساحلي السوري هذه المناسبة بـ مسحة إنسانيّة رائعة ، فـ قد اعتاد أهل القرى على إعلانه يوماً للتّسامح …و طي الخلافات الشخصية والعائلية ، ومساعدة الفقراء بـ العطايا المادية ، وتبادل الزيارات صباح العيد .

ماهي القوزلة "القوزلي" راس السنة الشرقية ؟ تعرفوا اليها ماهي القوزلة "القوزلي" راس السنة الشرقية ؟ تعرفوا اليها ماهي القوزلة "القوزلي" راس السنة الشرقية ؟ تعرفوا اليها ماهي القوزلة "القوزلي" راس السنة الشرقية ؟ تعرفوا اليها ماهي القوزلة "القوزلي" راس السنة الشرقية ؟ تعرفوا اليها