Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
اخبار العالم

ماذا جرى في قاعدة عين الأسد ليلة الصواريخ الإيرانية . معلومات لأول مرّة

ماذا جرى في قاعدة عين الأسد ليلة الصواريخ الإيرانية . معلومات لأول مرّة

تم الإبلاغ في تمام الثامنة مساءً عن هجوم ايراني مرتقب في ذات اليوم على القاعدة . هذا ما افتتح به الضابط الدنماركي الذي يروى ماذا جرى في قاعدة عين الأسد ليلة ارد بالصواريخ الايرانية و يتحدث بمعلومات تذكر لأول مرّة

حيث تحدث الضابط في لقاء له على التلفزيون الدنماركي عن تفاصيل خاصة بالرد الصاروخي الإيراني و أكد انه تم الإبلاغ عن هجوم إيراني مرتقب على قاعدة عين الأسد الموجودة في العراق . و بعد الإعلان هذا تم التوجه مباشرة إلى الملاجئ المحصنة تحت سطح الأرض ضمن القاعدة المذكورة

وبقينا ننتظر و نترقب بخوف ورعب لساعات و بعدها شعرنا بصاعقة قوية نزلت علينا من السماء و دوي انفجار رهيب حتّى كادت أن تغمرنا الأتربة التي تناثرت جراء القصف و بدها مباشرة تم اطلاق صافرات الانذار

عندها سأل المذيع : لماذا تأخرت صافرات الانذار ولم تطلق قبل وصول الصاروخ , فأجابه الضابط لكون الصواريخ التي اطلقتها ايران مزودة بأجهزة تشويش دقيقة جداً منعت الرادارات من رصدها

وبعدها بدأت تصل بقية الصواريخ و التي بلغت 13 صاروخاً وكانت مرعبة حين تنفجر و أسهب الضابط بالقول أنهم لم يستهدفوا الملاجئ و إلّا لحدثت كارثة عالمية كبيرة جداً وذلك لسبب وجود الألاف من الجنود داخل ملاجئ قاعدة عين الأسد و هم من جنسيات مختلفة من أنحاء العالم

و أكمل الضابط حديثه قائلاً أنه كان بإستطاعة إيران ضرب الملاجئ و لكن الهدف الأول كان إيصال رسالة للعالم أن إيران قادرة على الرد في الوقت الذي تريد و بالمكان الذي تريد مهما بلغت اهميته , كما أن الرسالة الثانية التي أرادتها إيران من عدم استهداف الملاجئ هو فكرة أن المسلمين ليسوا قتلة كما ينظر إليهم الاميركيون . بل إنهم كانوا قادرين على دفننا تحت الأرض و بالألاف

واكد الضابط أن هذه الضربة تؤكد أن إيران تمتلك خريطة معلومات كبيرة عن قاعدة عين الأسد كما تمتلك صواريخ عالية الدقة و التصويب حيث لم ينحرف ولا صاروخ واحد عن هدفه

وعندما انتهت الضربة وخرجنا من الملاجئ وجدنا ابنية تحولت لركام بالكامل و ألسنة اللهب و النيران تلتهم الكثير من المواقع المهمة و عدد كبير من الاليات و المواقع المهمة داخل القاعدة

و قال الضابط أنني استطيع تأكيد انه تم تدمير مخازن أسلحة مهمة و تدمير نظام الرادارات بالكامل و مقر الاستخبارات العسكرية الاميركية و مدرج الطائرات المقاتلة واجهزة التحسس الجوي و الحراري و مناطق الرصد الجوي

وركزت ايران في ضربتها على الجناح الاميركي في القاعدة حيث لم يصاب الجناح العراقي بأي أذية ولا جناح التحالف و لا الملاجئ ولا المركز الصحية

في الختام قال الضابط أن الولايات المتحدة أخفت عن شعبها و العالم حجم خسائرها و حجم الهجوم بالكامل و تم منع الصحافة من دخول القاعدة

تابعوا المزيد من الأخبار عبر موقع طرطوس اليوم هنا 

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى