غسل اليدين بعد الخروج من المرحاض مهمة وإهمالها يسبب خطر قاتل

0

لمن لا يغسل يديه بعد الخروج من المرحاض .. خطر “قاتل” يتربص بصحتكم !!

أكدت دراسة حديثة  أن عدم غسل اليدين بشكل نهائي بعد الخروج المرحاض يعرض الشخص لخطر الإصابة ببكتيريا الإشريكية القولونية بمعدل أعلى من خطر تناول اللحوم غير المطهوة جيداً .

سلالات ESBL-E.coli

و وجد باحثون  أن غالبية سلالات البكتيريا المقاومة للعقاقير تنتشر بين البشر ، وليس من خلال تناول الدجاج أو اللحم البقري .

الدراسة كشفت أن الطريقة الأكثر احتمالاً للإصابة بالبكتيريا المحتمل أن تكون مميتة ، هي عبر وصول جزيئات الفضلات إلى الفم عن طريق اليدين او بسبب الجزيئات العالقة تحت الأظافر  ، بسبب النظافة الصحية السيئة بعد الخروج من المرحاض .

البروفيسور ديفيد ليفرمور ، من جامعة “إيست أنجليا” البريطانية و الذي أعد الدراسة أكد إن الغالبية العظمى من سلالات ESBL-E.coli ، التي تسبب العدوى البشرية ، لا تأتي من تناول الدجاج أو أي شيء آخر في السلسلة الغذائية وبدلاً من ذلك ، إن أفضل طريق لانتقال ESBL-E.coli من إنسان إلى آخر”.

اقرأ المزيد من الأخبار هنا

و بحسب الدراسات تعد سلالات E.coli السبب الأكثر شيوعاً لتسمم الدم ، حيث توجد حالات مرضية تنجم عن سلالات شديدة المقاومة ، و التي تنتج إنزيما يعرف باسم Extended Spectrum Beta-Lactamase.

و تعيش هذه البكتيريا عادة في أمعاء الأفراد الأصحاء و الحيوانات ، و معظم أنواعها غير ضار بالبشر  .

و مع ذلك ، يمكن أن تسبب بعض السلالات التسمم الغذائي ، و التهابات المسالك البولية و إلتهابات الأمعاء الشديدة ،. وفي أسوأ الحالات ، التهابات مجرى الدم .

و قام البروفيسور “ليفرمور وزملاؤه” بترتيب جينوم ESBL-E.coli من أجل الدراسة ، التي نُشرت في مجلة Lancet Infectious Diseases .

و أُخذت عينات من عدوى مجرى الدم البشري ، و البراز البشري و الصرف الصحي ، و كذلك لحوم البقر و الدجاج .

و وجد الباحثون أن سلالات ESBL-E.coli المستخرجة من العينات البشرية كانت متشابهة مع بعضها البعض ، و لكنها تختلف عن السلالات الموجودة في الحيوانات .

و قال فريق البحث إنه ما يزال من المهم اتباع ممارسات النظافة الشخصية الجيدة أثناء طهو الطعام ، لأنه من الممكن التقاط العدوى الأخرى عبر تناول اللحوم .

و لكن ليفرمور أوضح : “هنا ، في حالة ESBL-E.coli ، من المهم جدا غسل اليدين بعد الخروج من المرحاض ، بشكل جيد” .

و للحد من التهابات مجرى الدم القولونية الخطيرة و والمقاومة للمضادات الحيوية ، يجب أن نركز على غسل اليدين بشكل دقيق لمد  20 ثانية مع الفرك بين الأصابع بالماء والصابون بشكل جيد  و مراقبة العدوى بشكل جيد ، بالإضافة إلى الإدارة الفعالة لعدوى المسالك البولية .

سلالات ESBL-E.coli غسل اليدين بعد الخروج من المرحاض البكتيريا الإشريكية القولونية

. تابعوا طرطوس اليوم هنا عبر التلغرام

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.