لاجئ سوري يتعرض للضرب المبرح وهو مكبل  في أحد المشافي الألمانية (فيديو )

لاجئ سوري يتعرض للضرب المبرح وهو مكبل  في أحد المشافي الألمانية (فيديو )

أظهر مقطع فيديو تعرّض لاجئ سوري للضرب المبرح و الشديد وهو مكبل اليدين و القدمين على سرير الإسعاف في أحد المشافي الألمانية .

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن الرجل السوري عمار جاء إلى ألمانيا لاجئاً في عام 2015

وهو من حلب ويبلغ من العمر اثنان وثلاثون  عاماً .

ونشرت صحيفة “بيلد” الألمانية مقطع  الفيديو الذي  يُظهر احد رجال الاسعاف وهو  يلكم وجه الرجل السوري عمار مقيد على سرير الإسعاف

وكان من ضمن الحضور  عنصرين من الشرطة واللذان لم يكترثا لما يحدث ووصفت الصحيفة الألمانية الفيديو بـ”الفضيحة”.

وبحسب الصحيفة الألمانية ان الرجل السوري كان مخمورا وتم السيطرة عليه بواسطة رذاذ الفلفل

ومن جهة أخرى ان قناة  “DW” الألمانية قالت ان التقرير الذي الذي عرضته بيلد منقوص بالمقارنة مع مقطع الفيديو المسرب

ثم تم نقل الرجل من المشفى الى مىكز الشرطة وتم وضعه في زنزانة الثمالة حتى تخرج من جسده آثار الكحول

وفتح تحقيق ضد اللاجئ بتهمة  الاعتداء على الشرطة وعناصر الإسعاف ومقاومتهم.

وقام عمار بالتوجه في اليوم الثاني الى مركز شرطة آخر وقدم شكوى ضد المسعفين وعناصر الشرطة

وأرفق تقارير طبية  تثبت كسراً مزدوجاً في عظم الوجنة إضافة إلى وجود لكمات في وجهه، بينما يتحدث محاميه الخاصة عن “واقعة أشبه بعملية التعذيب”.

وأكد الرجل إلى صحيفة “بيلد” الألماني أنه تصرف من باب “الدفاع عن النفس” وأنه “وجّه إلى الشرطة ضربات بالأرجل وقام بالزق عليهم لحماية نفسه”.

كما أفادت وسائل إعلام ألمانية بأن رجل الإسعاف تمت إقالته مباشرة بعد تسريب الفيديو، حيث أثار هذا الفيديو جدلاً واسعاً في ألمانيا.

وأثار مقطع الفيديو ضجة واسعة بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي

واعتبر المتابعون  أن هذا الفيديو يسلط الضوء على جزء من معاناة اللاجئين السوريين في دول المهجر.

تابعوا قناة طرطوس اليوم عبر التلغرام هنا